الشريط الإخباريتقارير

كيف يمكن أن تتفادى الإدارة الذاتية تأثيرات “قيصر”؟

ولاتي نيوز- هورين حسن

دخل قانون العقوبات الأمريكي “قيصر” حيّز التنفيذ منذ أمس الثلاثاء، وفق بيان مقتضب للسفارة الأمريكية في دمشق نشرته عبر صفحتها الرسمية عبر موقع “تويتر”.

الإعلان الأمريكي ترافق مع تدهور جديد لليرة السورية، حيث انخفضت قيمتها من 2200 ليرة مقابل الدولار الواحد، إلى 3100 ليرة خلال ساعات فقط من يوم أمس الثلاثاء.

الليرة كانت قد شهدت تذبذبا حيث تراوحت قيمتها خلال الأسبوع الثاني من حزيران الجاري من 1500 ليرة إلى 3800 ليرة، الأمر الذي أحدث معه ارباكا في حياة السوريين، وقدمت ذريعة لمناطق الفصائل المسلحة الموالية لتركيا بتداول الليرة التركية.
الخبير الاقتصادي خورشيد عليكا، أوضح لـ”ولاتي نيوز” بأن العملة السورية تتحدد بقرار سياسي منوها أن تدخل السياسيين العلني في سوريا يمكن أن يرفع الدولار أو يخفضه.

عليكا أكّد أنّ سبب انخفاض الدولار يكون بقرار سياسي لإن الحكومة السورية تريد أن تظهر لواشنطن والاوربيين بأن اقتصادها قوي والليرة السورية قوية ولكنها عبارة عن فقاعات إعلامية قبل تطبيق قانون قيصر 17 حزيران2020
متسائلاً لماذا انخفض الدولار ولم تنخفض الأسعار؟
وأضاف عليكا بأن الدولار سيعاود للارتفاع المتسارع خلال الأيام القليلة القادمة ما لم يستجيب النظام السوري والروس للحل السياسي للأزمة السوري الذي يدعمه واشنطن وفق قرارات جنيف 2254.
قانون قيصر في الوقت الذي سيضعف اقتصاد المركز فإنه سيكون فرصة لاقتصادات الأطراف بالتحسن، مثل الادارة الذاتية التي تتوفر على مقومات اقتصادية جيدة، سيما وأن هذه المناطق لن تكون مشمولة بـ”قيصر”، وفق تصريح المبعوث الأمريكي لمناطق شمال وشرق سوريا وليام روبك.

عليكا لفت أن الإدارة الذاتية يمكن أن تبيع النفط الذي يمثل ما يقارب 90% من وارداتها بدون فرض عقوبات عليها ويمكن استيراد الآلات والمعدات اللازمة وتأمين استثمارات محلية ودعم التنمية الاقتصادية فيها بدون أي عقوبات ولكنها تخضع بشكل مباشر لعقوبات قيصر كون تعامل الادارة الذاتية بالليرة السورية التي هي تابعة للمصرف المركزي السوري.

ورأى عليكا أن الإدارة الذاتية لتتفادى تأثيرات قيصر يجب عليها الضغط على قوات التحالف الدولي بقيادة أمريكا لتأمين القطع الأجنبية لها لتأمين المستوردات اللازمة وبالسعر المناسب ومطالبتها بتأمين الآلات اللازمة لزيادة كمية النفط المستخرجة والغاز لزيادة الموارد الاقتصادية للإدارة وبالتالي يتم زيادة تأمين ساعات الكهرباء للمنطقة، وزيادة التعامل بالدولار كون الليرة السورية والمصرف المركزي هو المستهدف.

ودعا عليكا الإدارة الذاتية إلى ربط رواتب موظفيها بالدولار الأمريكي وتأمين سلات غذائية لغير الموظفين والذين يعيشون تحت خط الفقر الأدنى ولا يستطيعون تأمين حاجاتهم الأساسية، وانشاء مجمعات استهلاكية في كافة المناطق لتأمين السلع والخدمات بأسعار مدعمة.

وشدد عليكا على توفير الخبز بأسعار مدعمة لكافة المواطنين وبكميات كافية كون الخبز هي مادة أساسية للاستهلاك مع توفير الطحين للأفران الخاصة بأسعار مدعمة وفي الأسواق أيضاً، ودعم أصحابي المولدات الخاصة بمادة المازوت المدعم لكي لا يتم رفع سعر أمبير المولدات وبالتالي يتم تخفيف الأعباء المعيشية على المواطنين.

قانون “قيصر” قانونٌ أمريكي موجه للحكومة الأمريكية تفرض بموجبه عقوبات اقتصادية لكل من يقدم عوناً مادياً أو مالياً أم تقنياً للحكومة السورية أو للقوات الحليفة لها الروسية أو الإيرانية في سوريا وكل من يسهم في صناعة النفط والطائرات أو التجهيزات الهندسية في سوريا، ولكن هذه التأثيرات قد تكون شاملة على الشعب والنظام معا.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق