أخبارالشريط الإخباري

خارجية النظام السوري: “قيصر” انتهاك للقوانين والأعراف الدولية

ولاتي نيوز

في أول رد رسمي، تجاه الولايات المتحدة بعد تنفيذ قانون قيصر، انتقدت دمشق العقوبات الأمريكية وقالت إنه تجاوز للقوانين والأعراف الدولية.
وقال مصدر في وزارة الخارجية والمغتربين في سوريا، أن “الحزمة الأولى من الإجراءات الأميركية ضد سوريا تنفيذ لما يسمى (قانون قيصر) تكشف تجاوز الإدارة الأميركية لكل القوانين والأعراف الدولية والمستوى الذي انحدر إليه مسؤولو هذه الإدارة “.

وأضافت الخارجية السورية، حسب ما قالت وكالة سانا: “تكشف الحزمة الأولى من الإجراءات الأميركية ضد سورية تنفيذاً لما يسمى قانون قيصر تجاوز الإدارة الأميركية لكل القوانين والأعراف الدولية والمستوى الذي انحدر اليه مسؤولو هذه الإدارة ليلامس سلوكيات العصابات وقطاع الطرق”.

وأضافت، أن “الإدارة الأميركية التي تطارد مواطنيها في مختلف شوارع ولاياتها وتقتل الناس بدم بارد وتمارس أبشع أشكال التمييز العنصري في استنساخ لجرائم آبائها المؤسسين ضد سكان البلاد الأصليين، هي آخر من يحق له التشدق بالحديث عن حقوق الإنسان لأن الإدارات الأميركية أقامت دولتها على ثقافة القتل ولا تقيم وزناً لأي قيم وتقابل بازدراء كل الأعراف والقوانين”.

وأشارت إلى أن “الكثير من الدول أدانت العقوبات الأحادية اللامشروعة وطالبت برفعها فورا بوصفها جريمة ضد الإنسانية وانتهاكاً فاضحا للقانون الدولي بشقيه الإنساني والسياسي لكونها اعتداء على سيادة الدول وخرقاً لأبسط حقوق الإنسان واستهدافاً مباشرا له في حياته ولقمة عيشه”.

وأعلنت الخارجية الأميركية الأربعاء (17 حزيران 2020)، بدء العقوبات بموجب “قانون قيصر” على حكومة بشار الأسد.

وقال وزير الخارجية الأميركية، مايك بومبيو في تغريدة له على منصة التواصل تويتر: ” نبدأ حملة مستمرة من العقوبات ضد نظام الأسد بموجب قانون قيصر، الذي يجيز عقوبات اقتصادية شديدة لمحاسبة نظام الأسد وعناصر تمكينه الأجنبية على أفعالهم الوحشية ضد الشعب السوري”.

وقيصر قانون يقر عقوبات على 39 شخصية وكيانا سوريا متهما بانتهاك حقوق الإنسان وتنفيذ جرائم بحق الشعب السوري.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق