الشريط الإخباريتقارير

رئيس تحرير “الشرق الأوسط” يستنكر الصمت الدولي إزاء جرائم تركيا بحق الكرد

ولاتي نيوز
استنكر، الكاتب والصحفي غسان شربل، مدير تحرير صحيفة الشرق الأوسط، القصف التركي على المناطق الكردستانية في العراق، واستهجن الصمت في الشرق الأوسط عندما يتعلق الأمر بالكرد.

وقال شربل في تغريدة، على موقع تويتر: “ومن قواعد العيش في الشرق الأوسط الرهيب، يحق لطائراتك ومدافعك انتهاك سيادة الدول شرط أن يكون هدفها قتل الأكراد”.

ولاقت تغريدة شربل ردود فعل واسعة، ولفت الباحث السياسي رائد حامد في رد على شربل إلى مظلومية السوريين والعراقيين، موضحا سبب عنجهية تركيا بقوله “كن قويا تكون فوق القانون وشرعة الأمم المتحدة”.

الكاتب والصحفي كفاح محمود الذي ينحدر من منطقة سنجار، أحد المواقع التي استهدفتها تركيا اكد في رد على تغريدة شربل أن الدول الإقليمية تتجاوز خلافاتها عندما يتعلق الأمر بمعاداة القضية الكردية.

وأضاف محمود موضحا “يوم امس القريب وعشية انطلاق الاستفتاء في كوردستان (25 ايلول 2017م)، اعلنت العواصم الثلاث (بغداد وطهران وانقرة) اجتماعا طارئا لأركان جيوشها، ولا اعرف لماذا استبعدت سوريا في وقتها!”.

ويقوم الطيران التركي منذ أيام بشن غارات جوية على مناطق في إقليم كردستان بحجة استهداف مواقع حزب العمال الكردستاني، كما وقامت أمس بإنزال قوات برية في منطقة حفتانين في إقليم كردستان.
يحدث هذا رغم احتجاج بغداد وإدانة جامعة الدول العربية للانتهاكات التركية لسيادة الدولة العراقية.
من جهته، حذّر الأمين العام الأسبق لجامعة الدول العربية عمرو موسى من خطورة الهجمات التي تقوم بها تركيا على العراق وليبيا وسوريا مؤكدا أن خطورة تركيا على العالم باتت تتجاوز خطورة إيران.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق