الشريط الإخباريتقارير

تصاعد التوغل العسكري التركي ضمن أراضي كردستان ونزوح للسكان في القرى الحدودية

ولاتي نيوز

نقلت وسائل إعلام في إقليم كردستان عن مسؤولين في محافظة زاخو، أن حالة نزوح تشهدها القرى الحدودية بالتزامن من التوغل التركي في عمق أراضي إقليم كردستان.

وقالت شبكة “روداو” أن الجيش التركي قام بعملية إنزال جوي بعمق 5 كيلومتر في منطقة شرانش التابعة لمنطقة زاخو.

وجرت خلال الـ 24 ساعة الماضية اشتباكات عنيفة بين الجيش التركي من جهة ومقاتلي حزب العمال الكردستاني في قرية شرانش التي تعرف بطبيعتها الجبلية والسياحية.

وبداعي ملاحقة مقاتلي حزب العمال الكردستاني يشن الجيش التركي منذ نحو أسبوعين هجمات برية وجوّية على مناطق مختلفة بعضها داخل إقليم كردستان وبعضها في المناطق الخاضعة لسيطرة الحكومة العراقية.

ونقلت وسائل إعلام في إقليم كردستان عن مدير ناحية دركار في قضاء زاخو بمحافظة دهوك، زريفان موسى، اليوم الجمعة،أن القوات التركية باتت تسيطر على 21 قرية، أربع منها مأهولة.

وقال موسى إن الجيش التركي وصل إلى جبل خامتير، وهو أعلى قمة تحيط بمنطقة زاخو، داعيا إلى إيقاف الهجوم التركي لما يسببه من ضرر للمواطنين.
سياسيا، دعت الرئاسة العراقية في بيان، الجمعة، إلى إيقاف الانتهاكات التي تطال السيادة الوطنية نتيجة الأعمال العسكرية التركية المتكررة وخرقها للأجواء العراقية.

وأكد البيان أن “هذه الأعمال تعد انتهاكاً صارخاً لمبدأ حسن الجوار، ومخالفة صريحة للأعراف والمواثيق الدولية”.

وأوضح البيان أن رئاسة جمهورية العراق تدعو إلى إيقاف الانتهاكات التي تطال السيادة الوطنية نتيجة العمليات العسكرية التركية المتكررة وخرقها للأجواء العراقية والتي ذهب ضحيتها عدد من المدنيين العزل.

ويأتي التوغل العسكري التركي في إقليم كردستان وسط صمت دولي وبوجه خاص من الولايات المتحدة التي تعتبر أهم الدول الحليفة لإقليم كردستان.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق