أخبارالشريط الإخباري

قسد: وحدات حماية الشعب ستعتذر عن احداث فاجعة عامودا 2013، ولجنة الصلح تكشف عن بنود الإتفاق

ولاتي نيوز

قالت القيادة العامة لقوات سوريا الديمقراطية، الجمعة، إن وحدات حماية الشعب قبلت البنود التي توصلت إليها لجنة الصلح بين ذوي الشهداء و YPG لإقامة الصلح وترسيخ المحبة.

وأكد الموقع الرسمي لقسد ان القائد العام في قوات سوريا الديمقراطية، مظلوم عبدي، أعلن جاهزيته للقيام بكل ما هو ممكن من أجل معالجة هذا الجرح في تاريخ ثورة روج آفا.

في السياق كشف عضو لجنة الصلح بين YPG وذوي الشهداء، عبدالقادر وتي، عن النقاط والبنود التي تم الاتفاق عليها.

وتي أوضح أن البنود تشمل “الاعتذار من عوائل الشهداء وتقديم التعويضات المادية والمعنوية لعوائل الشهداء، إضافة لاعتبار شهداء عامودا 2013 كسائر شهداء المنطقة”.

وأضاف وتي أنه “ستقام مراسيم رسمية للصلح في مدينة عامودا، مشيراً إلى مساهمة المجلس الوطني الكردي ENKS بفاعلية في اجراء الصلح.

من جانبه اعتبر المتحدث الرسمي لوحدات حماية الشعب ،نوري محمود، أن “ماحدث في عامودا يومي 27 – 28 حزيران 2013 فاجعة تسببت بضرر كبير لأهلنا ونتحمل مسؤولية ذلك الحدث المحزن”.

وأضاف محمود “نعترف بالخطأ الكبير الذي أودى بحياة أبرياء نتيجة تصادم بين إحدى وحداتنا العسكرية التي كانت في طريق العودة من الجبهة ومتظاهرين تجمعوا من أجل إطلاق سراح نشطاء شباب معتقلين لدى الآسايش وسنقوم بكل ما يلزم”.

وكان القائد العام لقوات سوريا الديمقراطية الجنرال، مظلوم عبدي، أعلن في تغريدة على تويتر صباح اليوم، عن مساعي حثيثية لعقد صلح بين وحدات حماية الشعب وعوائل شهداء فاجعة عامودا عام 2013.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى