أخبارالشريط الإخباري

حقيبة نسائية بقيمة 50 ألف دولار لزوجة أردوغان.. موضوع للنقاش بين نشطاء أتراك

ولاتي نيوز

يواجه صحفيٌّ تركي تهمة السجن لعامين إذا تمّت إدانته من قبل القضاء التركي، بسبب تسليطه الضوء على الترف الذي تمارسه عائلة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

ورفعت دعوات قضائية ضد الصحافي التركي إندر إيمرك، وتم اتهامه بإهانة زوجة الرئيس التركية لاثارته قضية حقيبة باهظة الثمن اشتراها زوجة الرئيس التركي.
ولكن الصحفي التركي أعلن استمراره في الكتابة حول الموضوع قائلا: في بلد ينتحر فيه آباء لأنهم لا يستطيعون شراء حقائب لأبنائهم، من الطبيعي أن تكون حقيبة أمينة أردوغان موضوعاً للصحافة”.
إيمرك، الكاتب في صحيفة “Evrensel” اليومية التركية، مهدد بالسجن عامين إذا أُدين بالتهمة الموجهة إليه في بلد يشهد مزيداً من القيود والقمع لحرية التعبير ليس للصحافيين فحسب، بل كذلك للمواطنين عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

بدأت الضجة حول سعر حقيبة زوجة أردوغان، المعروفة بـ”هوس التسوق”، أواخر حزيران/ يونيو عام 2019، حين حملتها خلال مرافقة زوجها إلى قمة مجموعة العشرين التي استضافتها اليابان.

وأُثير نقاش واسع بشأن الحقيبة التي قيل إن سعرها يراوح بين 50 و 67 ألف دولار أمريكي، وهي من ماركة “هرمس” العالمية. بعض المعلقين رآه استفزازاً للمواطنين الأتراك الذين يعيشون ظروفاً اقتصادية خانقة، فيما اعتبرت قلة أن مظهر قرينة الرئيس في المحافل الدولية ليست من قبيل الرفاهية.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق