أخبارالشريط الإخباري

روسيا والصين تصوّتان ضد قرار ألماني- بلجيكي لإيصال المساعدات لمناطق الإدارة الذاتية

ولاتي نيوز

صوّتت كل من روسيا والصين، الثلاثاء، ضد مشروع قرار في مجلس الأمن الدولي ينص على تمديد آليّة إيصال المساعدات عبر الحدود إلى سوريا لمدّة عام واحد عبر نقطتَي دخول حدوديّتَين.

وطرح مجلس الأمن الدولي مشروع قرار تقدمت به ألمانيا وبلجيكا، العضوان غير الدائمين في المجلس، لتصويت خطّي، إلا أن كل من روسيا والصين استخدمتا حق النقض (الفيتو) ضد تمرير القرار.
وطالبت روسيا بتمديد آلية المساعدات لمدّة ستّة أشهر فقط وبأن يتمّ إيصالها عبر نقطة حدودية واحدة حصرا، في مقابل اثنتين حاليا،
أما الأعضاء الـ13 الآخرون في المجلس، فصوتوا لصالح النص الألماني البلجيكي، حسب المصادر نفسها.

واقترحت موسكو نصا خاصا بها، سيتم التصويت عليه، الأربعاء المقبل، ويتضمن تمديدا لآلية المساعدات الأمميّة إلى سوريا لستّة أشهر وعبر معبر واحد على الحدود مع تركيا، وفق ما قةأفادته وكالة فرانس برس.

وينص مشروع القرار الروسي على إبقاء نقطتَي الدخول الحاليتين على الحدود التركية السورية في باب السلامة وباب الهوى، ويطلب تمديداً لمدة عام، حتى العاشر من يوليو 2021، لهذه الآلية التي ينتهي مفعولها الجمعة.
ويعتبر مشروع القرار الروسي أحد النتائج الاتفاقات التي تتم بين موسكو وأنقرة، للاستئثار بالمساعدات الدولية للشعب السوري وتوظيفها لأغراض سياسية.
ويعرض استمرار معبر إغلاق معبر تل كوجر/اليعربية أمام المساعدات الدولية، حياة أكثر من 5 ملايين شخص في مناطق الإدارة الذاتية لمخاطر اقتصادية ومعيشية، بالاضافة لوجود العديد من المخيمات ومئات الآلاف من النازحين.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق