أخبارالشريط الإخباري

موسكو تفشل بتمرير مشروع قرار أممي يخفّض ممرات المساعدات الأممية لسوريا

ولاتي نيوز

فشلت موسكو في تمرير مشروع بمجلس الأمن الدولي، يقضي بخفض ممرات المساعدات الدولية لسوريا عبر تركيا واقتصارها على معبر واحد.

ولم تحصل موسكو خلال تصويت مجلس الامن الدولي سوى على أربعة أصوات من أصل أصوات 15 عضوا دائما في مجلس الأمن الدولي.

وقالت السفيرة الأميركية لدى الأمم المتحدة كيلي كرافت ل “رويترز” أنها حثت نظراءها في مجلس الأمن، الذين صوتوا جميعهم لصالح مشروع قرار الثلاثاء، على معارضة مشروع القرار الروسي، واصفة التصويت برفض المحاولة تلك بأنه “الخير في مواجهة الشر”.

وأضافت “نتحدث عن الفرق بين الحياة والموت لملايين السوريين” مضيفة أن على أعضاء المجلس مواصلة الضغط لإبقاء المعبرين الحدوديين مفتوحين.

وشدّدت كرافت على أنّ الاختيار بين الموقف الغربي وموقف روسيا والصين هو خيار “بين الخير والشرّ، بين ما هو صواب وما هو سيّئ”، لافتة إلى أنّ ألمانيا وبلجيكا تُعدّان نصّاً جديداً لتجديد تفويض دخول المساعدات عبر الحدود قبل انتهاء صلاحيّته الجمعة.

واتهمت كرافت روسيا والصين بالرغبة في إنهاء مرور المساعدات الإنسانية إلى سوريا عبر المنافذ الحدودية في إطار جهودها لمساعدة حكومة الرئيس السوري بشار الأسد وتعزيز موقفها في الصراع.

وكانت روسيا قد استخدمت حقّها في النقض (الفيتو) في مجلس الأمن الدولي ضدّ مشروع قرار ألماني بلجيكي ينصّ على تمديد آليّة إيصال المساعدات عبر الحدود إلى سوريا لمدّة عام واحد عبر نقطتَي الدخول الحدوديّتَين في باب السلام وباب الهوى.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق