أخبارالشريط الإخباري

اللجنة الدولية لحقوق الإنسان: المدنيون في عفرين وسري كانيه يعيشون معاناة كبيرة

ولاتي نيوز

نبّه باولو سيرجيو بين هيرو، رئيس اللجنة الدولية المستقلة لحقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة إلى معاناة المدنيين والجرائم التي ترتكب بحقهم في سري كانيه وعفرين.

وقال بن هيرو، خلال الجلسة الرابعة والأربعين لمنظمة حقوق الإنسان والتي ناقشت فيها وضع حقوق الإنسان في إدلب، “ان المدنيين في عفرين وسري كانييه يعيشون معاناة كبيرة على يد الفصائل التي توالي أنقرة” .

وقدمت اللجنة الدولية المستقلة للتحقيق في سوريا، تقريرها المؤلف من 29 صفحة عن إدلب،كما لفت رئيس المفوضية باولو سيرجيو بين هيرو، الانتباه إلى جرائم الحرب في المنطقة.

وأكد بين هيرو أن ملايين المدنيين لا زالوا يعيشون في المناطق التي تسيطر عليها هيئة تحرير الشام الإرهابية، وأن كل الأطراف المسلحة في ادلب ترتكب جرائم الحرب في كل فصول السنة.

وقال بين هيرو: “القصف الجوي الذي تنفذه الطائرات الحربية الروسية والسورية على ادلب، لم تترك مجالاً أمام المدنيين إلا النزوح، وقد نزح أكثر من مليون مدني خلال الأشهر الثلاثة الماضية، نتيجة الجرائم التي ترتكب ضد الإنسانية”.

كما وتحدث بن هيرو عن الجرائم التي ترتكبها هيئة تحرير الشام وقال: “هيئة تحرير الشام تستفيد من ترحيل المدنيين وتهجيرهم، كما تقوم أيضاً بأعمال التعذيب وقتل الصحفيين، إضافة إلى تصفية المعارضين لهم. هذه المنظمة الإرهابية تنهب منازل المهجرين، وهي أيضاً كباقي الفصائل المسلحة ترتكب جرائم حرب ضد القاصرات والنساء”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى