أخبارالشريط الإخباري

النزاع العسكري بين أذربيجان وأرمينيا.. ميدان صراع جديد بين موسكو وأنقرة

ولاتي نيوز

تجددت الاشتباكات، ليل الثلاثاء-الأربعاء، بين أرمينيا وأزردبيجان بعد تهدئة أولى دامت ثلاثة أيام، على خلفية هجمات للجيش الأذري على شمال شرق أرمينيا.
وتخوض الدولتان الجارتان منذ أكثر من ثلاثة عقود نزاعا سياسيا وعسكريا حول إقليم ناغوري قره باخ شمال شرق أرمينيا.

وتشكل هذه الحرب ميدانا جديدا- قديما للصراع بين روسيا وتركيا، حيث تدعم أنقرة باكو في صراعها ضد ييرفان الموالية لموسكو.

ورغم أن أنقرة وموسكو هما داعمان قديمان للصراع بين أذربيجان وارمينيا الا أن اشتعال الحرب في تلك المنطقة في مثل هذا الوقت قد يؤثر على ملفات سياسية أخرى ترتبط بموسكو وأنقرة ومنها الملف الليبي والملف السوري.
وقال وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، الأربعاء، إن التوتر الحدودي بين أذربيجان وأرمينيا يشكل تهديدا لأمن المنطقة.
وقتل 16 شخصا في اشتباكات جرت بين الطرفين خلال الأيام الماضية قد تكون نقطة بداية لمعارك طويلة بين الطرفين كتلك التي جرت في تسعينيات القرن الماضي والتي خلفت حينها 30 الف قتيل.
ويُرجّح أن تدفع أنقرة أذربيجان إلى خوض حرب واسعة ضد أرمينيا، لهدف الاستفادة اقتصاديا من باكو حيث تعتبر أذربيجان دولة نفطية ذا اقتصاد قوى قادر على تمويل سنوات من الحرب.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق