أخبارالشريط الإخباري

استمرار العمليات العدائية للجيش التركي على كردستان.. حرق للغابات ونزوح أهالي القرى

ولاتي نيوز

نزح سكان قريتين أخريين في منطقة زاخو بإقليم كردستان، اليوم الخميس، هربا من هجمات الجيش التركي التي تستهدف إقليم كردستان.

وقالت مصادر إعلامية في إقليم كردستان أن أهالي قريتي “كشاني وأفلهي” التابعتين لناحية باتيفا الحدودية بمنطقة زاخو اضطروا إلى النزوح عن ديارهم نتيجة الهجمات التركية.
وكانت وزارة الدفاع التركية قد أعلنت الأربعاء استمرارها في العمليات العسكرية بإقليم كردستان مدعية انها تحارب مقاتلي العمال الكردستاني.

وتعتبر العملية التركية الحالية المسماة “مخلب النمر” هي الأخطر في تاريخ التدخل العسكري التركي بإقليم كردستان حيث تستهدف فصل إقليم كردستان عن شمال كردستان من خلال إنشاء أكبر عدد ممكن من القواعد العسكرية في المناطق الحدودية.

وأكد عضو مجلس محافظة دهوك، ادريس هركي، في وقت سابق، تسبُّب الهجمات التركية باخلاء 300 قرية في حدود اقضية ونواحي محافظة دهوك، ووقوع خسائر مادية تقدر بـ 3 مليار دينار.

كما تسبّبت الهجمات العسكرية التركية التي انطلقت منذ مطلع حزيران الجاري، باستشهاد 32 مدنيا، من أهالي المناطق الحدودية، واحراق نحو 30% من الغابات في المناطق الحدودية، والحاق ضرر جسيم ببيئة إقليم كردستان.

ورغم القصف التركي اليومي للمناطق الآهلة بالسكان يوصف الموقف الرسمي للحكومة العراقية وحكومة إقليم كردستان بالمخجل.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق