أخبارالشريط الإخباري

جمعية لذوي الاحتياجات الخاصة تطالب بمحاسبة قَتَلة محمود أومري

ولاتي نيوز _ شيرين تمو

طالبت جمعية تيريج لذوي احتياجات الخاصة، السبت، عبر بيان قرأته عند دوار المرأة الحرة وسط كوباني، المنظمات المعنية بحقوق ذوي احتياجات الخاصة، بمعاقبة مرتكبي الجرائم الإنسانية وإحالتهم إلى العدالة.

وجاء البيان على خلفية مقتل الشاب محمود حسن أومري من ذوي احتياجات الخاصة تحت التعذيب في مدينة سري كانيه من قبل كتيبة الحمزات.

وأومري شاب من ذوي الاحتياجات الخاصة، عاد قبل عدة أشهر إلى مدينته سري كانيه برفقة والدته، ولكن فصيل الحمزات الموالي لتركيا، اتهمه بالانتماء لوحدات حماية الشعب وقامت بتعذيبه حتى الموت.
وقالت أميرة محمد علي الرئاسة المشتركة لجمعية تيريج لذوي احتياجات الخاصة لـ “ولاتي نيوز”: طالت الانتهاكات الممنهجة بحق ساكني مناطق شمال وشرق سوريا من قبل الفصائل السورية المسلحة فئة ذوي احتياجات الخاصة، لذا نطالب بإحالة مرتكبيها إلى العدالة من قبل المنظمات المعنية بحقوق ذوي احتياجات الخاصة”.

وأشارت محمد علي أن قيام كتيبة الحمزات في سري كانيه بقتل الشاب أومري تحت التعذيب بعد اعتقال دام اشهر أثناء عودته مع أمه إلى مدينته لتفقد منزله، هي جريمة بحق الإنسانية.

ونوهت محمد علي أن هذه الحادثة ليست الأولى بحق فئة ذوي احتياجات الخاصة، فقد قامت الفصائل السورية المسلحة قبل مدة بإعدام الطفل محمد رشيد خليل بعد أن عجز ذويه عن دفع مبالغ مالية تصل إلى آلاف الدولارات، بالإضافة إلى إعدام والد الطفل.
كما قامت باختطاف المواطن مصطفى محمد الخلف من مدينة كري سبي / تل أبيض بسبب طلب فدية مالية للإفراج عنه .
وتشهد مناطق المحتلة من قبل الاحتلال التركي انتهاكات يومية بحق سكان الاصليين لتلك المناطق وابتزازهم بمبالغ مالية تفوق قدرتهم، وتهجيرهم وسرقتهم، بالإضافة إلى الاقتتال المستمر بين تلك الفصائل على المحاصصة، وتؤدي في أغلب الحالات إلى سقوط عشرات من المدنيين جراء ذلك الاقتتال.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق