أخبارالشريط الإخباري

الخارجية الأمريكية: الانتخابات التشريعية للنظام السوري مزورة وغير حرة

ولاتي نيوز

وصفت وزارة الخارجية الأمريكية، في بيان، مساء الاثنين، الانتخابات البرلمانية التي يجريها النظام السوري بـ” المزورة وغير الحرة”.

وقال بيان الخارجية الأميركية أن “المجتمع الدولي سوف ينظر إلى هذه الانتخابات المزورة على حقيقتها، إلى أن يسمح نظام الأسد وحكومته بهذه الشروط ويلتزموا بها”.

وأضاف البيان “يسعى بشار الأسد إلى تقديم هذه الانتخابات المريبة على أنها نجاح ضد التآمر الغربي المزعوم، لكنها في الواقع مجرد انتخابات أخرى في سلسلة طويلة من الاقتراعات التي يديرها الأسد، وهي غير حرة، وليس لدى الشعب السوري خيار حقيقي فيها”.
وأجرى النظام السوري يوم الأحد الماضي انتخابات برلمانية بصورة نمطية تعكس عقلية النظام السوري الشمولية، حيث يعطي النظام السوري حصة الأسد في الانتخابات التشريعية لقائمة الجبهة الوطنية التي يتزعمها حزب البعث.

ولم تشهد سوريا انتخابات حرة ونزيهة منذ وصول حزب البعث إلى السلطة، ولم يكن هذا العام استثناء، بحسب البيان، الذي أضاف “لقد رأينا تقارير ذات مصداقية عن قيام موظفي الاقتراع بتوزيع بطاقات الاقتراع المسجلة بالفعل بمرشحي حزب البعث. كما راجت تقارير عن ممارسة ضغوط على المواطنين للتصويت، ولم يتم ضمان خصوصية الناخبين”.

بالإضافة إلى ذلك، يتابع البيان “لم يُسمح للسوريين المقيمين خارج البلاد، الذين يشكلون ما يقرب من ربع سكان سوريا، قبل الثورة، بالتصويت. يشمل هؤلاء السكان المحرومون أكثر من 5 ملايين لاجئ، طردوا من البلاد بسبب حرب النظام التي لا هوادة فيها، ضد مواطنيه”.
وكانت الإدارة الذاتية قد أعلنت عدم السماح للنظام السوري بإجراء الانتخابات في مناطقها، حيث اقتصر نشاط النظام الانتخابي في المربعين الأمنيين في مدينتي الحسكة وقامشلو.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى