أخبارالشريط الإخباري

أمريكا تعزز وجودها العسكري في الجزيرة.. واستهداف تركي لبلدة زركان

ولاتي نيوز

قصف الجيش التركي والفصائل الموالية له، الاثنين، بلدة زركان بريف تل تمر، بالقذائف والرشاشات الثقيلة.

وأسفر القصف عن إصابة إمرأة مدنية بجروح، في حين ردّت قوات النظام علي مصادر النيران وقصفت نقاط للفصائل المسلحة الموالية لتركيا.

كما تسبب القصف بحالة هلع لدى الأهالي ونزح المئات من أهالي المدينة باتجاه بلدة تل تمر ومدينتي قامشلو والحسكة، بسبب شدة القصف واستهدافه المدنيين.

التصعيد التركي يأتي في وقت تثبت الولايات المتحدة وجودها في المنطقة، حيث استقدمت خلال الآيام الماضية المئات من الشاحنات التي تحمل معدات لوجستية وعسكرية دعمت من خلالها قواعدها العسكرية.

وفي حين، أن خطوط التماس في بلدة زركان “أبو رأسين” هي بين قوات النظام والفصائل الموالية لتركيا ينظر مراقبون الى الاستهداف التركي للمدنيين والدفاع المفترض لعناصر النظام عنها، واحدة من السيناريوهات التركية الروسية لابعاد قسد عن مسرح الأحداث.
وتنسق هاتان الدولتان لإضعاف الدور العسكري لقوات سوريا الديمقراطية، من منطلق إضعاف الدور الأمريكي في المنطقة في وقت تسعى فيه الولايات المتحدة الى تكثيف وجودها العسكري في المنطقة وقطع الطريق أمام الروس.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق