الشريط الإخباريتقارير

النظام يردُّ على الاتفاق النفطي بالتهديد باستهداف قسد وحقول النفط

ولاتي نيوز

أعرب النظام السوري عن رفضه للاتفاق النفطي الذي حصل بين قوات سوريا الديمقراطية وشركة نفط أمريكية لتطوير القطاع النفطي، في أول رد فعل رسمي من النظام بعد مرور يومين على إعلان الاتفاق.

وقال بيان لـ “خارجية النظام”، الأحد، إن “الاتفاق يعد سرقة موصوفة متكاملة الأركان ولا يمكن أن يوصف إلا بصفقة بين لصوص تسرق ولصوص تشتري”.

وأضاف “الاتفاق يشكل اعتداء على السيادة السورية واستمرارا للنهج العدائي الأمريكي تجاه سوريا في سرقة ثروات الشعب السوري وإعاقة جهود الدولة السورية لإعادة إعمار ما دمره الإرهاب المدعوم بمعظمه من قبل الإدارة الأمريكية نفسها”.

وزعمت وزارة الخارجية أن الاتفاق غير قانوني، وهدّدت باستهداف المنشآت النفطية، بقولها “أن السوريين قادرون على حماية ثرواتهم والحفاظ على وحدة بلادهم أرضاً وشعباً”.

ولم توضح لا الإدارة الذاتية أو الشركة المستثمرة أي توضيح بخصوص تفاصيل الاتفاق المبرم، حيث يحتاج الاتفاق النفطي الى تعاون جهات اقليمية مثل اقليم كردستان أو تركيا لتصدير النفط، للمرور عبر أراضيها.
وكانت الخارجية الأمريكية قد أعلنت موافقتها على الصفقة، وقال وزير الخارجية الأمريكية مايك بومبيو خلال شهادته أمام لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ إنه “موافق على الصفقة، وإنها استغرقت وقتاً أطول قليلاً مما كنا نأمل، ونحن الآن في طور التنفيذ”.
ومن المتوقع أن يمر الاتفاق بنفق صعب، قبل أن يرى النور وهو موافقة كل من روسيا وتركيا، وبحسب موقع المونيتور فان واشنطن أبلغت كليهما دون أن يعلقا بشيء لغاية الان، ومن المرجح أن تسعى الدولتان الى إفشال الاتفاق، اذ تمثل قسد بالنسبة للطرفين خصماً لحليفي الطرفين المحليين.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق