الشريط الإخباريتقارير

زيارة أمريكية لجبال قنديل.. ماذا تريد واشنطن من PKK؟

ولاتي نيوز

كشف الكاتب الصحفي طارق جوهر سارمامي، في تغريدة، الأحد، أن وفداً أمريكيا زار جبال قنديل للقاء قيادة حزب العمال الكردستاني.

جوهر كان شغل سابقا مستشارا اعلاميا لبرلمات اقليم كردستان، وكتب على حسابه في تويتر: “أن مصدرا في قيادة إقليم كردستان قال أن وفدا سياسيا وعسكريا أمريكيا زار مقر حزب العمال الكردستاني في جبال قنديل”.

ونوّه جوهر أن الزيارة تزامنت مع اجراءات أمنية مشددة من قبل الطيران الأمريكي، مشيرا أنها أول زيارة لمسؤولين أمريكيين لمقرات حزب العمال الكردستاني في إقليم كردستان.

الزيارة التي جاءت في ثاني أيام عيد الأضحى سبقها هجوم تركي في أول أيام عيد الأضحى على مناطق بالقرب من مدينة دهوك، حيث قصفت مجمع باكير في ناحية زاويته على بعد 15 كم من مدينة دهوك، وإثر الهجوم، تم تداول مقطع مصور يظهر فيه مقتل 6 جنود أتراك، على يد مقاتلي حزب العمال الكردستاني.
ويرجح مراقبون أن الهدف من الزيارة الامريكية هو إنجاز وساطة بين العمال الكردستاني وأنقرة، ضمن مساعي الترتيبات الامريكية في المنطقة والتي تنظر الى العراق وسوريا كملف واحد، تلعب فيه القوى الكردستانية دورا مؤثرا وتحاول أنقرة اللعب ضمن مساحات الخلاف بين القوى الكردستاتية.

الزيارة الأمريكية يستبعد أن تكون بطلب تركي أو عراقي أو كردستاني للضغط على العمال الكردستاني كما ذهب اليه البعض، وإنما قد ترتبط بترتيبات أمريكية جديدة في المنطقة، حيث تواجه المنطقة تعقيدات منها مؤشرات بدء مرحلة جديدة من محاربة الارهاب، وكذلك قدرة طهران وموسكو على التغلغل بشكل كبير في المنطقة.

يذكر أن الهجمات التركية على إقليم كردستان، بداعي محاربة مقاتلي حزب العمال الكردستاني كانت قد بدأت مطلع حزيران الماضي، وتسببت بخسائر مادية وبيئية واستشهاد مدنيين ونزوح الالاف من أهالي القرى الحدودية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى