الشريط الإخباريتقارير

كاغينز: ما يميز تحالفنا مع قسد مصادرها الاستخباراتية الاستثنائية

ولاتي نيوز

أوضح مايلز كاغينز المتحدث باسم قوات التحالف الدولي أن داعش في أضعف حالاته، وأن السكان المحليين يرفضونه وهو لا يسيطر على أي بقعة جغرافية.
وأضاف في حديث لـ”صوت أمريكا” أن داعش يعاني من الحصول على الأموال كما كان في السابق لانه لم يعد يستطيع الوصول للمنشئات النفطية او اخذ الضرائب من التجارة كما ان المجتمع الدولي والاستخبارات قطعت جميع موارده المالية.
وأشار الى أن هناك تنسيق من قبل التحالف الدولي مع مواقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك، تويتر..” لمنع داعش من الاستفادة من تلك المواقع في نشر أفكاره كما كان يفعل في 2014 و2015.

كاغينز تحدث عن كيفية تحرك داعش وقال أنه يعمل في مجموعات صغيرة فـ”أحيانا نجدهم في خيم او كهوف لا يتعدون ثلاثة اشخاص هذا ما نراه من مقاتليه”. مؤكدا أن “داعش سقطت لكنها لم تنتهي لذا الحملة الأخيرة لقوات سوريا الديمقراطية حدت من العمليات الإرهابية”.

وأضاف كاغينز أن تلك الحملة هي جزء من العمل المستمر مع التحالف الدوالي للقضاء على بقايا داعش، داعيا الى استمرار الضغط للعثور على خلايا داعش وشبكات التهريب أو أسلحة مخبأة في الصحراء او بالقرب من القرى و ازالتها.

وعن خطورة قيام داعش بالعمليات الارهابية، نوه كاغينز أن اليوم داعش لا يملك معامل لتفخيخ السيارات، داعش لايملك أسلحة ثقيلة، مؤكدا أن تضحيات وجهود والتزام وتفاني وشجاعة وبطولة قوات سوريا الديمقراطية أدت إلى الهزيمة الحتمية لداعش على الأرض التي يسيطر عليها
في 23 اذار و2019 و لم يوقفوا العمليات ضد فلول داعش.
وبخصوص الدواعش المعتقلين لدى قسد، قال كاغينز أن التحالف الدولي ممتن لقوات سوريا الديمقراطية على احتجازها عشرة الاف مقاتل من داعش بينهم (2000) مقاتل اجنبي من خمسين دولة موضحا أن هذا عبء كبير لايمكن تصوره تحمله قسد منذ تأسيسها قبل حوالي 6 سنوات.

وأشار كاغينز أن التحالف الدوالي يساعد قسد من خلال تقديم بعض التدريبات لقوات الامن الداخلي الاسايش وكيفية التحكم بالتجمعات الصغيرة، وتزويدهم بالمعدات كمعدات الاحتجاز منها الدروع ومعدات أخرى واسلحة غير فتاكة.

وأكد كاغينز وعيهم لخطورة انتشار فيروس كورونا مشيرا بأنه تم دعم قسد بأكثر من ثلاثة ملايين دولار لتغطية معدات الحماية الشخصية ومعدات الاختبار مضيفا أن هناك عقود الآن للشركات المحلية لبناء مقطورات مؤقتة وثكنات للاسايش.

كاغينز تحدث أيضا عن اهمية التحالف مع قسد موضحا أن لها حاضنة شعبية ولها مصادر استثنائية من الدعم الاستخباراتي من ديرك الى عفرين، وهذا يساعد في القاء القبض على قيادات هاربين من داعش، أو الذين يحاولون القيام بعمليات ارهابية.
ونفى كاغينز أن يكون لديه أي معلومات عن قادة داعش يعيشون في سري كانيه وتل ابيض، مشيرا الى أن لديهم برنامج يسمى “نداء الى العدالة” موضحا أن ف هناك 10 ملايين دولار مكافئة حول حجي عبدالله والذي هو امير لداعش، وهو مختبئ في مكان ما.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق