أخبارالشريط الإخباري

وفد من جبهة الحرية والسلام يلتقي بمسؤولين في الخارجية الأمريكية

ولاتي نيوز

أعلنت جبهة الحرية والسلام، في بيان صحفي، الخميس، أن ممثلين عن تياراتها التقوا مع ممثلة الخارجية الأمريكية زهرة بيللي ومساعدتها إيميلي برانديت.
وقال البيان أن المسؤولين الأمريكيين رحّبوا بهم، وأوضحوا لهم بأن “الولايات المتحدة الأمريكية تعمل من أجل توحيد كافة أطياف المعارضة السورية وإن رعايتنا للمفاوضات الكردية الكردية يندرج ضمن هذا الاطار”.
وأضاف البيان أن أن المسؤولين الأمريكيين شكروا “موقف الجبهة الداعم لهذه المفاوضات، وإن الولايات المتحدة الأمريكية تعمل من أجل إيجاد حل سياسي للأزمة السورية عبر الضغط على النظام وفرض عقوبات اقتصادية عليه لتفعيل مسار جنيف وفق القرارات الدولية بحل الأزمة السورية لا سيما القرار ٢٢٥٤، وإننا نعمل من أجل تأمين الاستقرار في شمال شرق سوريا”.

وأشار البيان أن وفد جبهة السلام والحرية أكد للجانب الأمريكي بأن” إعلان الجبهة جاء كنتيجة طبيعية للعلاقات المميزة بين أطراف الجبهة.. ، وإن الجبهة ستعمل من أجل علاقات جيدة مع جميع أطراف المعارضة السورية وستساهم في تقريب وجهات النظر بينهم من أجل الحفاظ على وحدة هيئة التفاوض للمعارضة السورية”.

وقالت الجبهة إنها “ستعمل من أجل إقامة علاقات جيدة مع الأطراف الدولية والإقليمية الفاعلة في سوريا لإيجاد حل سياسي للأزمة السورية ينهي الاستبداد ويصون كرامة السوريين وحقوقهم بكل مكوناتهم ومشاربهم الفكرية والسياسية وفق القرارات الدولية الخاصة بحل الأزمة السورية”.

من جانبه، قال القيادي في المجلس الكردي محمد اسماعيل، في لقاء متلفز، أن اللقاء جاء بناءً على دعوة من الأمريكان لهدف شرح الهدف من تأسيس الجبهة والاطلاع على مشروعها السياسي.

يذكر أن وفد الجبهة ضم كل من” داوود داوود، كبريل موشي، محمد اسماعيل، سعدون طرنبيل، سليمان أوسي، وعودة العيسى” وهم ممثلين عن المجلس الوطني الكردي وتيار الغد والمجلس العربي في الجزيرة، والمنظمة الآثورية، التي تشكل قوى وتيارات جبهة الحرية والسلام.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق