الشريط الإخباريتقارير

أخصائي صدرية لـ”ولاتي نيوز”: حالات خطورة الإصابة بـ “كورونا” من خفيفة الى معتدلة

ولاتي نيوز- هوربن حسن

سجّلت هيئة الصحة في الإدارة الذاتية، السبت، أربع إصابات جديدة بفيروس كورونا جميعها في إقليم الشهباء.

وهذه هي الحصيلة الثانية التي تعلنها الادارة الذاتية خلال يوم واحد، حيث سبق وأعلنت صباح السبت عن 12 حالة اصابة بفيروس كورونا في قامشلو والحسكة.

وبأسلوب مخالف لمعظم دول وادارات العالم تقوم هيئة الادارة الصحة في الادارة الذاتية باعلانات متعددة لتفشي الفيروس خلال اليوم نفسه، وأعلنت أمس السبت عن حالتي وفاة بإعلانين مختلفين.

وبالرغم من اتخاذ خلية الأزمة في الإدارة الذاتية قراراً بمنع حظر التجوال في مناطقها لمنع تفشي فيروس كورونا إلا أنه يوم تلو الآخر تتزايد حالات الإصابة بفيروس كورونا حيث وصلت إلى 86 حالة اليوم السبت بينها أربع حالات وفاة.

وفي حين يتردد أنباء عن ان الانتشار الحالي لـ”كورونا” في مناطق الادارة الذاتية هي موجة ثانية الا ان الطبيب سعد حسو الأخصائي في الأمراض الداخلية والصدرية أكد لـ”ولاتي نيوز”: إن انتشار فيروس كورونا انتشار واحد منذ بداية عام 2020 في مناطق الإدارة ولم تكن هناك موجات للفيروس”.

وأشار حسو بأن قرارات خلية الأزمة بشأن حظرالتجوال والتي صدرت عن الإدارة الذاتية لمنع تفشي الفيروس ستخفف نوعا ما من نسب الإصابة وليس منع انتشار الكورونا لإن الفيروس بدأ ينتشر في مناطق الإدارة منذ بداية شهر تموز الفائت وأن نسب الإصابة في تزايد يومي.

واستشهد حسو بذلك من مراجعة المرضى لعيادته الخاصة، موضحا بأن الحالة الصحية لمصابي الكورونا هي حالات من خفيفة إلى معتدلة بالرغم من صورهم الشعاعية تظهر التهاب شديد في منطقة الصدر مرجحا السبب في ذلك الى حرارة الطقس الشديدة في فصل الصيف أو أن الفيروس قد غير من مورثته أو أنه انتشر في الشتاء وهذا احتمال ضعيف.

ونوه حسو بأن الحجرالصحي العام غير فعال ويساهم في الانتشار لأنه يجمع غير المصاب مع المخالط غير العرضي في مكان واحد وبأعداد كبيرة أي المخالط يجب أن يكون لوحده أما المصابون فلا مانع من عزلهم و جمعهم في مكان واحد كونهم مصابون.

وناشد حسو جميع المواطنين بالتقيد بقرارات خلية الأزمة وبالإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية مثل ارتداء الكمامة ولبس القفازات واستخدام المعقمات وغسل الماء باليد والصابون باستمرار والاكتفاء بالبقاء في المنزل وعدم الخروج الا للضرورة القصوى.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق