أخبارالشريط الإخباري

كوباني.. ازدياد حالات الانتحار والعنف الممارس ضد النساء

ولاتي نيوز _ شيرين تمو

ازدادت حالات الانتحار وقتل النساء في كوباني في الآونة الأخيرة، آخرها إقدام امرأة يوم أمس الأحد على الانتحار في منزلها بطلق ناري.

وأقدمت ( ح خ ) البالغة من العمر / ٢٧ / عام على الانتحار منتصف ليل أمس الأحد، بطلق ناري، وتوفيت قبل وصولها المشفى. والضحية أم لأربعة أطفال.


ورغم أن قوانين الإدارة الذاتية فيما يخص المرأة تمنحها الكثير من حقوقها، إلا أن أكثرهن تتعرضن للعنف، وتمسكهن بالعادات والتقاليد والعقلية العشائرية تمنعهن من تقديم شكاوي على أسرهن والمطالبة بحقوقهن، ما يزيد من الضغط النفسي لديهن، بحيث تحاول بعضهن الانتحار وتتعرض بعضهن الآخر للقتل.

وكانت امرأة حامل / 19 / عام من حي بوطان الشرقي، قد قُتلت في الثاني من آب الجاري على يد أخيها البالغ من العمر 25 عام بدافع الدفاع عن الشرف، حيث تزوجت دون رضا أهلها.

ووثقت لجنة متابعة الانتحار خلال ست أشهر الماضية ثلاث حالات انتحار لدى النساء ،وعشر محاولات انتحار، وحالتي قتل، وحالة اشتباه بالقتل.
وقالت فرياز بركل رئيسة هيئة المرأة في إقليم الفرات لـ “ولاتي نيوز” أن أمس الأحد شهد حالة انتحار ومحاولة انتحار، وأغلب الحالات تعود أسبابها لضغوطات نفسية واجتماعية وخلافات أسرية.

وبحسب لجنة متابعة الانتحار في هيئة المرأة أن الفئة العمرية التي تقدم على الانتحار تتراوح بين / 15- 35 / سنة، وأن أسباب الانتحار تعود أغلبها إلى مشاكل نفسية، الوضع الاقتصادي والبطالة – زواج القاصرات وتعدد الزوجات وزواج دون رضا – العزلة الاجتماعية- الفشل في الدراسة- الشعور بالدونية والتنمر والضرب المبرح حتى التشوه.
وتكمن الحلول في الحد من ظاهرة الانتحار بحسب هيئة المرأة في التأهيل والتوعية وتنظيم عمل مؤسسات المرأة.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق