أخبارالشريط الإخباري

قلق وتنديد دولي من استمرار الهجوم التركي على كردستان

ولاتي نيوز

أعربت الأمم المتحدة عن قلقها مما أسمته استمرار التصعيد على الحدود العراقية- التركية، بعد الغارة التركية على ناحية سيدكان والتي أدت لمقتل ضباط في حرس الحدود العراقي.

ودعت بعثة الأمم المتحدة في العراق “يونامي” إلى ضبط النفس، وشددت على أن الحوار “أفضل وسيلة لضمان الأمن المستدام على الحدود بين الجارتين مع الاحترام الكامل للسيادة الوطنية”.

وتشن أنقرة منذ نحو ثلاثة أشهر هجمات على إقليم كردستان بداعي ملاحقة حزب العمال الكردستاني، حيث أدت التطورات إلى اتفاق إقليم كردستان مع بغداد لنشر قوات من الحرس الحدود العراقي على طول الحدود الا أن الجيش التركي أثبت أنه لا يعترف بأي قوة.

وادى الهجوم التركي، الثلاثاء، بطائرة مسيّرة إلى قتل ضابطين عراقيين في حرس الحدود وهما آمر لواء وآمر فوج في حرس الحدود، اللذان قُتلا مع سائقهما فيما كانا يستقلان “عجلة عسكريّة”، الثلاثاء، في ما وصفه الجيش العراقي بأنه “اعتداء تركي سافر”.
من جانبها، نددت باريس بالهجوم التركي وأكد المتحدث باسم الرئاسة الفرنسية بأنه تطور خطير وطلب توضيح ملابساته.
ما يجدر بالإشارة هنا أن الهجمات التركية أدت إلى نزوح المئات ومقتل مدنيين وخسائر فادحة في بيئة كردستان الا أن الرأي العام الدولي لم يتحرك الا بعد مقتل ضباط عراقيين.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق