الشريط الإخباريتقارير

كوباني.. ارتفاع سعر الدقيق يربك الأفران الخاصة

ولاتي نيوز _ شيرين تمو

عمد أصحاب الأفران الخاصة في كوباني إلى رفع تسعيرة خبز “دياربكرلي” بعد ارتفاع سعر الدقيق، ما تسبب في تراجع عملهم وقلة مردودهم.

وكانت شركة تطوير المجتمع الزراعي في شمال شرق سوريا قد أصدرت قبل أسبوع تعميم ينص على رفع تسعيرة كيس الدقيق ( ٥٠ كغ) من تسعة آلاف إلى /25000/ ل.س، ما دفع بأصحاب الأفران الخاصة إلى الاضراب عن العمل لأيام.
2 mi
سردار محمد يدير فرن خاص في كوباني قال لـ “ولاتي نيوز ” إنهم يضطرون إلى رفع تسعيرة الخبز من /150/ إلى /200/ل.س وإنقاص وزن الرغيف من /400غ / إلى /375 غ/ بعد رفع تسعيرة الدقيق.

وأشار محمد إلى أن مديرية التموين سمحت لهم ببيع الرغيف بثلاثمئة ليرة سورية، إلا أن حركة البيع بعد رفع التسعيرة تضاءلت كثيرة وعدم الإقبال على الشراء جعلهم يبيعون الرغيف بمئتي ليرة سورية.

وأضاف محمد أنهم كانوا يبيعون يوميا قرابة مئة وخمسين كيلو من الدقيق قبل هذا الارتفاع، وأنهم الآن لا يبيعون أكثر من خمسة وعشرين كيلو من الدقيق، ولا يعود عليهم بفوائد تكفي مصاريف المحل والعمال.

من جانبه، قال ويسو حسو مسؤول المطاحن في إقليم الفرات لـ “ولاتي نيوز” أن سبب رفع تسعيرة الدقيق يعود ارتفاع سعر القمح مقارنة مع العام الفائت، فقد ارتفع من / 150/ ل.س لكيلو الواحد العام الفائت إلى / 400/ ل.س هذا العام. مشيرا أن القرار صدر من الإدارة الذاتية في شمال شرق سوريا بتعديل تسعيرة دقيق التموين من تسعة آلاف إلى / 25000/.

وقالت هيفيدار حسو الرئاسة المشتركة لمديرية التموين في مقاطعة كوباني لـ “ولاتي نيوز” أن المديرية ستدرس وضع الأفران الخاصة لتحديد سعر مقبول لرغيف الخبز حسب التسعيرة الجديدة للدقيق.
وأشارت حسو أنهم أعطوا موافقة مبدئية لأصحاب الأفران ببيع الرغيف الواحد ب / 300 / ل.س حتى يتم دراسة وضعهم.

ويعتمد الكثير من العوائل في مدينة كوباني في وجبة فطورهم على خبز “دياربكرلي” فيعتبر من الأطباق الاطيب والارخص على موائد الإفطار، إلا أنهم الآن يبدوو عدم قدراتهم على شراء هذا الخبز حيث بات ذو تكلفة أكثر من قبل في هذه الظروف الاقتصادية الصعبة.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق