الشريط الإخباريتقارير

صحيفة أمريكية: اتفاق روسي- إيراني- تركي للهجوم على صفقة النفط الأمريكية مع قسد

ولاتي نيوز

أصبحت الصفقة التي أبرمتها قوات سوريا الديمقراطية قبل أسابيع مع شركة أمريكية لاستثمار حقول النفط وتطويرها محركا فعالا لاتفاقات روسية إيرانية تركية ضد الولايات المتحدة في سوريا.

وذكر تقرير نشرته صحيفة “جيروزاليم بوست”، أن
الدول الثلاث انتقدت صفقة نفطية أبرمتها شركة أمريكية مع قسد لحماية النفط السوري، مؤكدا أن الهجوم على صفقة النفط الأميركية، يعد طريقة جديدة تنتهجها طهران للعمل برفقة روسيا وتركيا بحسب ما نقلته “الحرة”.

وأكد الثلاثي التزامهم بـ “السيادة” السورية، في الوقت الذي يتفقون فيه أيضا على “وجوب” مغادرة الولايات المتحدة لسوريا، وهم يشاركون عسكريا وعبر ميليشيات ومرتزقة منذ سنوات في الحرب الأهلية التي دخلت عامها العاشر.

وأشار التقرير إلى التقاء مصالح الأطراف الثلاثة في الوقوف بوجه الولايات المتحدة رغم الخلاف الكبير بينهما في سوريا موضحا مناطق نفوذ كل طرف والميليشيات التي يدعمونها.

وتشكل صفقة النفط خطرا على الأطراف الثلاثة على أكثر من مستوى، حيث تنظر كل من إيران وتركيا وسوريا لأي تطور في القضية الكردية خطرا على مصالحها وعلى أنظمتها القمعية، كما أن أي استقرار سياسي وخدمي في بقعة معينة سيشكل خطرا عليهم بالنظر إلى أن وجود هذه الدول في سوريا مرتبط بميليشيات

ويعتبر النفط حاليا المصدر الوحيد لقوات سوريا الديمقراطية بتمويل مشاريع تنموية في المناطق المحررة من تنظيم داعش بهدف إعادة الأمن والاستقرار وتأسيس واقع مدني جديد خال من الفكر المتطرف.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى