أخبارالشريط الإخباري

منظمات مدنية وحقوقية تطالب الأمم المتحدة بإجراء تحقيق حول المسؤول عن قطع المياه عن الحسكة

ولاتي نيوز
طالبت منظمات مدنية وحقوقية سورية، الثلاثاء، بإجراء تحقيق بإشراف الأمم المتحدة لتحديد الجهات والأشخاص المسؤولين عن قطع المياه عن الحسكة وريفها.

وتوقف تركيا والفصائل المسلحة الموالية ضخ المياه من محطة علوك الواقعة ضمن سيطرتها منذ الاحتلال التركي لمنطقة سري كانيه منذ أكتوبر العام الماضي، حيث سبق وأن أوقفت ضخ المياه ثماني مرات.

وقدمت منظمات حقوقية شكوى للأمم المتحدة، للضغط لعدم استخدام المياه لأغراض سياسية حيث تستخدم تركيا ورقة المياه لابتزاز الإدارة الذاتية ودفعها لتقديم تنازلات.

واعتبرت المنظمات أن تركيا “كقوة احتلال ملزمة قانونياً بتوفير المواد اللازمة لاستمرار الحياة في المناطق المحتلة، ويتوجب عليها الامتناع عن الاستيلاء على هذه الموارد.

وأكدت أن قطع المياه عن مدينة الحسكة وريفها “يرقى إلى أن يكون جريمة حرب وجريمة ضد الإنسانية”، بحسب موقع سوريون لأجل الحقيقة والعدالة.

ودعت المنظمات إلى «ضمان استفادة جميع السكان في شمال شرق سوريا من جميع الموارد بشكل عادل تحت رقابة دولية محايدة».

ووقعت على الشكوى منظمات ( سوريون من أجل الحقيقة والعدالة، شار، و المنظمة الكردية لحقوق الإنسان/داد، GAV الإغاثة والتنمية، مؤسسة ايزيدينا، مركز عدل لحقوق الإنسان، و بيل – الأمواج المدنية.
يذكر أن أكثر من 800 الف شخص في الحسكة وريفها يعتمدون على محطة مياه علوك في تدبير حياتهم اليومية، والحصول على كفايتهم من الماء.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق