أخبارالشريط الإخباري

دير الزور.. داعش يعلن عن نفسه مجدّداً

ولاتي نيوز

أفادت مصادر محلية من مدينة البصيرة في الريف الشرقي لدير الزور أن خلايا تنظيم داعش باتت تتحرك في المنطقة.

ونقلت مصادر عن معرفات الكترونية تعود لتنظيم داعش يرد فيها تبني التنظيم المتطرف اغتيال شخص يدعى ابراهيم الشاهر، وهو كومين في أحد أحياء المدينة.

وقبل ذلك، تبنّى تنظيم داعش، اغتيال على الهويدي رئيس المجلس المدني لمدينة ذيبان، حيث كان يستقلُّ حافلة، وأدى الهجوم عليه إلى إصابة عدد من الأشخاص كانوا يستقلون الحافلة.

في أعقاب ذلك، تجول عدد من خلايا التنظيم في مركز مدينة البصيرة وهتفوا بحياة التنظيم “باقية.. باقية”، وقاموا ببعض الأعمال التخريبية قبل أن يلوذوا بالفرار وفق ما أفاده المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وتعزز نشاط خلايا التنظيم خلال الفترة الماضية، بعد حصول بعض الاضطرابات الأمنية عقب سلسلة من الاغتيالات طالت وجهاء العشائر في المنطقة، بعضها كان التنظيم مسؤولا عنها، فيما رجح محللون أن يكون النظام مسؤولا عن بعض منها.
وكانت حملة الاغتيالات تزامنت مع هجوم إعلامي على قسد من الإعلام الموالي للنظام السوري، وكذلك من اعلام المعارضة السورية الموالية لأنقرة.
وتعاني قوات سوريا الديمقراطية من تحديات أمنية في ريفي دير الزور والحسكة بالنظر الي استمرار وجود الفكر المتطرف، وغياب خطط تنموية في الوقت الذي لم تحصل فيه الإدارة الذاتية بعد على الدعم السياسي والتنموي الكافي لتأسيس واقع مدني جديد.

:

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق