أخبارالشريط الإخباري

ماكرون يعرب عن دعمه للسيادة العراقية ويحذّر من التدخلات الأجنبية

ولاتي نيوز

أعرب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، الأربعاء، عن خشيته من “إضعاف العراق”، عبر التدخلات الأجنبية في شؤونه.

ماكرون وصل بغداد اليوم وأعلن خلال مؤتمر صحفي جمعه مع الرئيس العراقي برهم صالح، عن رغبة باريس تقديم دعم كامل لمشروع “السيادة العراقية”.
والعراق بلد منهك، وقواه السياسية تختلف في الولاءات، الأمر الذي جعل أراضيها ساحة لقواعد عدة دول منها أمريكا وايران وايران، وتعتبر التدخلات الإيرانية والتركية الأخطر عليه بالنظر لكونها تستخدم الأراضي العراقية في حروبها الخاصة.
وربما يناقش الرئيس الفرنسي الهجمات التركية الآخيرة على إقليم كردستان، وهي مستمرة لغاية الآن، حيث وصل اليوم رئيس إقليم كردستان نيجرفان بارزاني إلى بغداد بهدف اللقاء مع ماكرون.

ماكرون قال أن المجتمع الدولي يدعم سيادة العراق مشيرا أن العراق بمر بمرحلة مفصلية، ويمر بتحديات أمنية واقتصادية، وأن الحرب ضد داعش لم تنته بعد.

ويرزحويرز العراق تحت ثقل الميليشيات الموالية لإيران والتي أضعفت وجود دور مؤسسات الدولة الأمنية في تحقيق الأمن والاستقرار للمواطن العراقي.
وفي حين أن التدخل الخارجي في المناطق العربية من العراق يأخذ طابعا طائفيا، فإنه في مناطق كردستان له أهداف جيوسياسية خطيرة، حيث تعزز كل من إيران وتركيا من حين لآخر من قواعدها العسكرية في كردستان بدواعي حماية أمنها القومي، بينما تتحين كل منهما الفرصة للانقضاض على التجربة الوحيدة للحكم الذاتي الكردي.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق