الشريط الإخباريتقارير

داعش تغتال مقاتلاً في قسد بالبصيرة.. وتحذير من عودة ظهور داعش

ولاتي نيوز

اغتال مسلحان مجهولان يستقلان دراجة نارية، الجمعة، مقاتلا في قوات سوريا الديمقراطية، في سوق مدينة البصيرة بالريف الشرقي لدير الزور.

وشهدت مدينة البصيرة خلال الأيام الماضية نشاطاً شبه علني لخلايا تنظيم داعش، في وقت تتزايد فيه العمليات الإرهابية في دير الزور كان آخرها إلقاء مجهولين لقنبلة أمام منزل أحد المدنيين في مدينة الشعفة.

وشهدت الأسابيع الأخيرة نشاطا متناميا لخلايا تنظيم داعش في سوريا سواء غرب الفرات او شرقه، بالتزامن تزايد عملياته العسكرية في العراق.

وقبل أقل من أسبوع، أعلنت قوات سوريا الديمقراطية، استشهاد أربعة من مقاتليها على يد تنظيم داعش بالقرب من منطقة الدشيشة القريبة من الحدود العراقية.
وأفاد تقرير لـ اتحاد أبحاث وتحليل الإرهاب (TRAC)، صدر الخميس، عن قيام تنظيم داعش بـ100 هجوم في العراق خلال شهر أغسطس محذرا من قدرة داعش على النهوض من جديد.

وأوضح التقرير إن نسبة العمليات المنسوبة للتنظيم المتطرف زادت بنسبة 25 في المئة عن شهر يوليو.

التقرير الذي نشرته شبكة “فوكس نيوز” أشار إلى قلق إقليمي وعالمي من عودة ظهور داعش بشكل مطرد عبر مجموعة من الخلايا النائمة رغم هزيميته في العراق منذ ثلاث سنوات.

ويشكل استمرار وجود خلايا داعش تحديا أمنيا خطيرا، وهو مؤشر على فشل الانتقال إلى واقع مدني ينتفي فيه الفكر المتطرف.

وكانت قوات سوريا الديمقراطية قد نبّهت إلى التحديات التي تواجهها في هذا المجال من جهة الهجمات التي تتعرض لها من قبل تركيا والفصائل الموالية لها، وكذلك القلاقل والفتن التي تحاول خلايا النظام إحداثها في المنطقة.

وتعتبر الاستهدافات وعمليات الاغتيال إحدى ابرز الوسائل التي تستخدمها خلايا التنظيم للحفاظ على نفسها إعلاميا وكذلك للإبقاء على التوتر ومنع الانتقال إلى واقع مدني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق