أخبارالشريط الإخباري

قسد تحذّر من أطماع أنقرة في شمال سوريا

ولاتي نيوز

تشهد كل من الدرباسية وزركان وتل تمر هدوءً وحركة طبيعية للمدنيين، مع استمرار وجود مخاوف لدى الأهالي باحتمال قيام الفصائل المسلحة بشن هجمات جديدة.

وتأتي هذه المخاوف مع توارد أنباءً غير مؤكدة من حين لآخر بقيام تركيا بتعزيز مقراتها العسكرية في خطوط التماس بقرى “أم الخير، الداوودية”.

مصطفى بالي مدير المركز الإعلامي لـ قسد، أوضح أن تركيا رغم توقيعها على اتفاقات مع الولايات المتحدة وروسيا لوقف هجماتها على شمال سوريا، إلا أنها لم تتوقف عن الاعتداء على المدنيين وممتلكاتهم.

بالي شدد على المسؤولية الأخلاقية التي تقع على الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا لإنهاء أية تهديدات تركية جديدة على مناطق شمال شرقي سوريا والعمل على البحث عن حلول سياسية لإيجاد مخرج للأزمة السورية.
وأشار بالي إلى وجود أطماع تركية في شمال سورية، منوها أن الكثير من الأصوات ظهرت مؤخراً داخل تركيا بما فيها داخل البرلمان، زعمت أحقية تركيا في الشمال السوري.
و تزامنت هذه الأصوات مع نشر برلمانيين أتراك خرائط عثمانية قديمة تكشف عن أطماع تركية بعدد من دول الجوار.

وأكد بالي أن قواتهم التزمت بوقف إطلاق النار وانسحبت من الحدود التركية لإزالة الادعاءات التركية حول وجود مخاطر على أمنها القومي وذلك بموجب اتفاقيتين رسميتين الأولى بين نائب الرئيس الأمريكي مايك بينس والرئيس التركي رجب طيب أردوغان، والثانية اتفاقية سوتشي بين الرئيس الروسي والرئيس التركي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى