الشريط الإخباريتقارير

في محاولة أخرى لإبعاده عن الاتفاق الكردي- الكردي.. الائتلاف يتودّد لـENK-S

ولاتي نيوز

يحاول الائتلاف السوري عرقلة الاتفاق الكردي- الكردي، ويتخبط هنا وهناك بحثا عما يمكن أن ينفعه من وسائل سياسية تتناوب بين التهديد والتودّد.
آخر ما قامت به المؤسسة التي تضم شخصيات وتنظيمات مقرّبة من أنقرة، هو نشر خبر عقده لقاء مع المجلس الوطني الكردي، وادّعائه إن اللقاء ناقش ما أسمته بـ”انتهاكات PYD” في شرق الفرات.
وبدا من لغة الخبر التودّد حيث قال أن الاجتماع تميز بـ”بالصراحة والشفافية وتبادل وجهات النظر حول نقاط الاتفاق ونقاط الخلاف”.

وأكد البيان الخبري للذي صدر عن موقع الائتلاف على ما أسمته بوحدة المعارضة السورية وتطبيق القرار الدولي 2254 والانتقال الى “نظام ديمقراطي تعددي، ودستور عصري يضمن فصل السلطات، واستقلالية القضاء، والحريات العامة والخاصة، والمساواة والمواطنة، وحقوق كافة المكونات السورية”.
وهذا ينافي واقع العلاقة بين المجلس والائتلاف وكذلك ينافي واقع المناطق التي تُدار من قبل الائتلاف، حيث يتم حكمها من قبل عصابات مسلحة تمارس الجرائم الوحشية ولايتم السماح لأي دور للمجلس الوطني الكردي، إضافة إلى السياسات الممنهجة التي يتم اتباعها لمحو الهوية الكردية.
الائتلاف في بيانه أكد أيضا على ما أسماه الشراكة العضوية للمجلس الوطني الكردي في الائتلاف، في الوقت الذي تشهد فيه العلاقة بين المجلس الوطني الكردي حالة عدم استقرار بالنظر إلى الموقف السلبي للائتلاف من الحوار الكردي- الكردي.
وكان الائتلاف السوري قد انتقد خلال لقاء مع جويل رايبورن نائب المبعوث الأمريكي جيمس جيفري خلال اجتماع مع المعارضة السورية في تركيا الدور الأمريكي لتوحيد الموقف الكردي.

وأعقب ذلك تصريحات لرئيس الائتلاف السوري نصر الحريري رفض فيه الحوار بين المجلس الوطني الكردي وأحزاب الوحدة الوطنية، قبل أن يؤكد الديمقراطي الكردستاني- سوريا في تقريره السياسي أن الائتلاف يخدم أجندات الدول الإقليمية في موقفه من الحوار الكردي.

إصرار الإئتلاف السوري على معاداة الكرد بداعي محاربة حزب الاتحاد الديمقراطي، وهي تنطلق من المعادلة التركية القائمة على معاداة الكرد بداعي معاداة حزب العمال الكردستاني، إذ يرفض كليهما كل ما هو كردي بداعي أن له علاقة مع العمال الكردستاني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى