الشريط الإخباريتقارير

كوباني.. شكاوي حول جودة الخبز والإدارة بصدد رفع سعره

ولاتي نيوز _ شيرين تمو

ازدادت شكاوي أهالي كوباني حول جودة الخبز في الآونة الأخيرة، وذلك بعد إنقاص وزنه وصغر حجمه.
وكانت إدارة الأفران قد عمدت قبل ثلاثة أشهر إلى إنقاص وزن ربطة الخبز وصغر حجمه من 1.25 كغ إلى 950 غرام.

وترافق ذلك مع مشاكل في جودة الخبز لأن أجهزة الفرن الآلي التي يعتمد عليها الفرانون في المدينة مصممة على صنع الأرغفة الكبيرة، ويؤدي ذلك إلى تفتيت الخبز عند صناعة الرغيف الصغير، خاصة أن إنقاص الوزن يتطلب إنتاج كميات كبيرة من الربطات وتخزينه من الليل حسب إدارة الفرن الآلي.

وقالت ليلى حمو من سكان مدينة كوباني لـ”ولاتي نيوز ” أنهم يضطرون للاعتماد على الخبز السياحي في الكثير من الأوقات، ما يكلفهم نفقات إضافية، واصفة الخبز العادي بأنه غير صالح للاستعمال البشري.
وتشير حمو أن ربطة الخبز تصل إلى البيت مفتتة وتضطر إلى تيبيسه دون أكله.

وقال عزيز عبدي، مدير الفرن الآلي لـ”ولاتي نيوز” أن عدة عوامل ساهمت في سوء نوعية الخبز في هذه الفترة منها أجهزة الفرن التي صممت على صنع الرغيف الكبير وتوقف غسالة القمح عن العمل لفترة.

وأشار عبدي أنهم يضطرون إلى إنتاج كميات كبيرة من الخبز بعد إنقاص وزنه، حيث ينتج الفرن الآلي يوميا واحد وثلاثون ألف ربطة خبز بعد أن كان ينتج خمسة وعشرون ربطة.

وأضاف المدير أن إنتاج كميات كبيرة من مادة الخبز لا تسع الرفوف المخصصة لها، وأنهم يضطرون أن يضعوا ستة آلاف ربطة خبز على الأرض بشكل يومي وهذا من أحد عوامل سوء جودته.

ونوه المدير أن الإدارة الذاتية في شمال شرق سوريا بصدد رفع تسعيرة الخبز ليكون موحدا في شمال شرق سوريا، مع عودة وزن الرابطة الواحدة إلى ما كانت عليها.
ويوجد في إقليم الفرات / 19/ فرن، خمسة في صرين و14 في كوباني منها أربعة حكومية وعشرة خاصة، ويعد الفرن الآلي “الحكومي” أكبر أفران المدينة وينتج كميات كبيرة من الخبز تفي حاجة الناس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى