الشريط الإخباريتقارير

بايدن: الأوضاع في سوريا معقدة.. ولا تسمح بانسحاب في المدى المنظور

ولاتي نيوز

قال مرشح الرئاسة الأمريكية، جو بايدن، إنه لا يتوقع انخفاضا كبيرا، في عدد القوات الأمريكية في الشرق الأوسط.

وأكد بايدن بأن الأوضاع في سوريا وأفغانستان والعراق “معقدة للغاية” لدرجة أنه لا يستطيع أن يعد بانسحاب كامل للقوات في المدى المنظور.

وكان قائد القوات الأميركية المركزية الجنرال فرانك ماكنزي، قال مؤخراً إن الولايات المتحدة تعتزم خفض مستوى القوات في العراق من 5200 الى 3000 بنهاية الشهر.

وأكد بايدن في حديث لصحيفة “ستارز آند سترايبس” أنه في حال انتخابه رئيسا للولايات المتحدة فسيحتفظ بقوة صغيرة هناك لمنع المتطرفين من تشكيل تهديد للولايات المتحدة وحلفائها.

وأوضح بايدن “هذه الحروب الأبدية يجب أن تنتهي. أنا أؤيد سحب القوات، لكن ها هي المشكلة، لا يزال يتعين علينا القلق بشأن الإرهاب وداعش”.

وقال بايدن إن القوة في أفغانستان ستنخفض من حوالي 8600 إلى 4500 بحلول تشرين الثاني، حيث يسعى الرئيس ترمب إلى الوفاء بوعد حملته الرئيسية بإنهاء “الحروب التي لا نهاية لها”.

بايدن شدد على أن بلاده بحاجة إلى قدرة العمليات الخاصة للتنسيق مع حلفائها، مضيفا أنه يجب أن يكون هناك حد أقصى من 1500 إلى 2000 على الأرض.

ودعا بايدن إلى عدم تدخل الجيش في “الديناميكيات السياسية للدول التي ينشط فيها، مشيراً إلى أنه يجب أن تكون القوات قادرة على التنسيق مع الحلفاء لتدريب وقيادة القضاء على الجماعات الإرهابية التي تظهر دائما”.

ويعتير الانسحاب الأمريكي من سوريا هو الأخطر على الولايات المتحدة وحلفائها وبوجه خاص الأوربيين، حيث أدى انسحاب مؤقت للولايات المتحدة من سوريا في أكتوبر العام الماضي إلى انتعاش الإرهاب وظهور مجموعات متطرفة موازية لتنظيم داعش مدعومة من أنقرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى