الشريط الإخباريتقارير

مركز بحث ميداني تركي: الكرد لن يصوّتوا لحزب أردوغان في الانتخابات المقبلة

ولاتي نيوز

قال مركز تركي بحثي أن حظوظ حزب العدالة والتنمية في المناطق الكردية تقلصت، وفقد للحزب شعبيته، مع استمرار المشاكل الاقتصادية مثل البطالة وزيادة معدل الفقر، بالإضافة إلى تراجع فرص حل القضية الكردية.

مركز الأبحاث الاجتماعية السياسية الميدانية أجرى بحثا ميدانيا، في 13 ولاية، من الولايات ذات الغالبية الكردية، حيث كان السؤال الموجه للمشاركين: “إذا كانت الانتخابات العامة ستجري الأحد القادم، لأي حزب ستصوتون؟”.

وأكد 63 في المئة من المشاركين في الدراسة أنهم سيصوتون إلى حزب الشعوب الديمقراطي المعارض، وهو حزب كردي معظم قياداته في السجن، بينما كان نصيب حزب العدالة والتنمية الحاكم 9.4 في المئة، وحزب الشعب الجمهوري أكبر حزب معارض في البلاد 4.6 في المئة.

وبحسب الدراسة فإن أهم مشاكل تركيا هي القضية الكردية بنسبة 45.3 في المئة، بينما أجاب 27.9 في المئة أن الاقتصاد والبطالة من أهم مشاكل تركيا، وقال 4.4 في المئة “غياب الديمقراطية”، و3.9 في المئة إن أبرز المشكلات هي “بيئة الصراع والعنف”، و3.9 في المئة قالوا إنها “الحكومة”، و3.3 في المئة أشاروا إلى “النظام القانوني”، ولمح 3.3 في المئة إلى “غياب المعارضة”، واتهم 2.6 في المئة “النظام الرئاسي” بالتسبب في الأزمات.

ووفقا لما نقله موقع” العربية” فإن مركز الدراسات سأل المشاركين في الاستبيان، “ما هو العامل الأكثر أهمية الذي يجعلك تختار الحزب السياسي الذي ستصوت له؟”، فأجاب 22 في المئة من المشاركين “القرب من آراء الناخبين السياسية”، و19.6 في المئة “السلام والديمقراطية”، و9.8 في المئة “لن أصوت”، و8.3 في المئة “تمثيل الكرد”، و5.9 في المئة “التأييد للشعب”، و5 في المئة “الحساسية تجاه مشاكل الدولة”، و4.6 في المئة “السياسة الصادقة”، و3.3 في المئة “التأييد للعدالة والقانون”، و3 في المئة “لصالح التغيير”.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق