الشريط الإخباريتقارير

لقمان أحمي: الإدارة الذاتية بصدد تأسيس جهاز رقابي مركزي لمتابعة ملفات الفساد

ولاتي نيوز- الحسكة

كشف لقمان أحمي المتحدث الرسمي باسم الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا، الاثنين، عن تأسيس جهاز رقابي مركزي لمتابعة ملفّات الفساد في الإدارة الذاتية.
تصريح أحمي جاء خلال مشاركته في الندوة الحوارية الثانية في الحسكة، الاثنين، تحت عنوان “نحو مؤتمر وطني عام لأبناء الجزيرة والفرات”، حيث تم فيها مناقشة العلاقات التاريخية بين شعوب المنطقة، وآلية تطوير العمل المؤسساتي في الإدارة الذاتية.

وألقى أحمي محاضرة أشار فيها إلى أن كافة المكتسبات والإنجازات التي تحققت إلى الآن ولا تزال مستمرة، تحققت بالاعتماد على الذات، رغم الإمكانات والتجربة الإدارية البسيطة للإدارة الذاتية، والنواقص التي تشهدها المنطقة نتيجة قلة الخبرة لدى العاملين في مؤسسات الادارة.

وتم فتح باب النقاش في الندوة، للحديث عن النواقص التي حصلت، حيث تم إعادة أسبابها من قبل البعض إلى الصراعات بين القوى السياسية ومنهم من أشار إلى قلة الوعي والخبرة وعدم التخلص من موروث التجارب الادارية السابقة.

وتعاني مؤسسات الإدارة الذاتية من أمراض إدارية مثل الروتين والفساد والمحسوبية، وهي أمراض فرضتها ظروف تأسيس الإدارة الذاتية حيث نشأت في ظروف من الصراعات العسكرية والسياسية.

وفرضت هذه الظروف عدم متابعة العديد من ملفات الفساد والتي ترتبط في غالبيتها ببعض التجار والمتنفذين بالتعاون مع مسؤولين سياسيين أو عسكريين انتهى المطاف بقسم منهم بالهرب بعد سرقة أموال الادارة.

ويعتبر القضاء على الفساد أو ملاحقته ركيزة أساسية لتحسين الواقع الاداري والخدمي في مناطق الادارة الذاتية، ولكن لا يبدو أن الظروف الحالية مساعدة في ظل غياب الاستقرار وكذلك في الوقت الذي يلاحظ أن أهم كيانين تتعامل معهم الإدارة الذاتية “مؤسسات الدولة السورية، إقليم كردستان” يعانيان من تفشي الفساد في مؤسساتهما، الأمر الذي يفتح الباب أمام ارتباط شبكات الفساد ببعضها البعض.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق