أخبارالشريط الإخباري

بعد إقصائه من هيئة التفاوض.. ENK-S يصعّد من مواقفه تجاه الائتلاف

ولاتي نيوز

دعا المجلس الوطني الكردي المجتمع الدولي إلى وقف الانتهاكات التي تتم في مناطق “تل أبيض، سري كانيه، عفرين” على أيدي الفصائل المسلحة وتأمين عودة آمنة للنازحين.

كما طالب المجلس الوطني الكردي، في بلاغ، الخميس، المجتمع الدولي بتسليم تلك المناطق لأهلها لإدارتها بأنفسهم.

وبعتبر هذا الخطاب من المجلس الكردي تطورا في الموقف السياسي إزاء ما يحدث في المناطق التي تحتلها الفصائل المسلحة المدعومة من أنقرة.

ويأتي ذلك بعد خلافات بين المجلس والائتلاف بعد استبعاد الأخير لممثل المجلس الكردي من هيئة التفاوض، ودعا المجلس في بلاغه “المعارضة ان تكون وفية لألتزاماتها امام الشعب السوري في بناء سوريا ديمقراطية لكل السوريبن بعيدا عن ذهنيات الإقصاء والتهميش”.

وقال البلاغ أن الأمانة العامة استمعت “الى ما آلت اليها المفاوضات الجارية بين المجلس الوطني الكردي و pynk بهدف الوصول الى اتفاق كردي ، ينهي حالة الانقسام، ويعزز من دور الكرد في العملية السياسية ومستقبل البلاد ، ودعت في هذا المجال الى عدم إطالة امد هذه المفاوضات وإهدار الوقت والعمل بإيجابية وجدية لأنجاحها”.

وبحسب البيان فان الأمانة ناقشت” دور المجلس في الائتلاف وأهمية استمرار الشراكة بين مكوناتها و تعزيزها، ورأت في بعض الخطوات الاخيرة للائتلاف ومنها استبدال ممثل المجلس في هيئة التفاوض وتصريحات اخرى صدرت من بعضهم ينال من هذه الشراكة ومصداقيتها وطالبت بالعدول عنها ودعت الى اعتماد بنود الوثيقة بين المجلس والائتلاف في رؤيتها السياسية لتعزيز الشراكة وتفعيل دور المجلس ، وكذلك بيان رياض/ ٢ / التي اجمعت عليها المعارضة والتي تعبر عن وحدتها وتماسكها”.

ويعتبر حوار المجلس الوطني الكردي مع أحزاب الوحدة الوطنية جوهر الخلاف بينه وبين الائتلاف، حيث يرفض الأخير الحوار ويعتبر الوجود الكردي في سوريا هدفاً رئيسيا له امتثالا للأجندات التركية التي تهدف إلى محو الوجود الكردي في سوريا مثلما تفعل في سري كانيه وعفرين وتل أبيض.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى