أخبارالشريط الإخباري

جبهة الحرية والسلام تكشف مضمون لقائها مع الخارجية الروسية

ولاتي نيوز

كشفت جبهة الحرية والسلام، في بيان صحفي، عن لقاء جمع وفدا من قيادتها، الجمعة، بوزير الخارجية الروسية سيرغي لافروف ونائبه ميخائيل بوغدانوف في مقر وزارة الخارجية في موسكو.

وأوضح البيان بأنه خلال اللقاء دار الحديث حول تطورات الوضع في سوريا وآخر المستجدات المتعلقة بالحل السياسي.

وأضاف البيان “جددّ الجانب الروسي موقفة الداعم لوحدة وسلامة الأراضي السورية، وعبّر عن أمله في أن يمثل تشكيل جبهة السلام والحرية كتحالف يضم عدداً من التنظيمات العربية والكردية والسريانية الآشورية، مساهمة بناءة ومهمة في التسوية السياسية في سوريا على أساس قرار مجلس الأمن 2254”.

وتابع البيان “من جانبه أكدّ وفد الجبهة حرصه على تحقيق تطلعات الشعب السوري وانجاز الإنتقال السياسي وفق قرارات الشرعية الدولية لاسيما القرار 2254 ، وشدد على أهمية الإسراع في إنجاز الحل السياسي”.

وأشار البيان بأن وفد الجبهة قدّم شرحا مكثفا حول تشكيل الجبهة وأهدافها، وأوضح أهم مضامين الرؤية السياسية وتوقف عند أهمية التأكيد على وحدة سوريا وعلى أن الشعب السوري يتكون من العرب والكرد والسريان الآشوريين والتركمان وغيرهم وبأن يضمن الدستور حقوقهم جميعاً.
وقال البيان بأنّه تم التأكيد “على أن الجبهة هي جزء من المعارضة السورية وتضم قوى تستمد شرعيتها من وجودها على الأرض ،وبأن عملها يأتي في سياق التنسيق والتكامل مع قوى المعارضة ولا يتناقض مع عضوية مكوناتها ضمن أطر المعارضة السورية”.
وبحسب البيان فقد طالب وفد الجبهة الحكومة الروسية بممارسة دور فاعل في سبيل إطلاق سراح المعتقلين والكشف عن مصير المخطوفين والمغيبين لدى النظام وبقية أطراف الصراع، وأيضاً لضمان عودة طوعيه وكريمة للاجئين السوريين إلى مناطقهم وعبرعن رفضه لعمليات التغيير الديمغرافي في جميع المناطق السورية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى