أخبارالشريط الإخباري

السلطات التركية تشن حملة اعتقالات واسعة بحق نشطاء ومسؤولي حزب الشعوب الديمقراطية

ولاتي نيوز

شنّت السلطات التركية، الجمعة، حملة اعتقالات واسعة بحق نشطاء سياسيبن بينهم مسؤولون في حزب الشعوب الديمقراطية.

وطالت حملة الاعتقالات 82 شخصا بينهم مسؤولون سابقين وجاليين في حزب الشعوب الديمقراطية، وكذلك نواب سابقين عن حزب الشعوب الديمقراطية.

ومن بين المعتقلين رئيس بلدية قارص أيهان بيلغين الذي فاز برئاسة البلدية في الانتخابات المحلية عام 2019.

وتقوم السلطات التركية من حين لآخر باعتقال رؤوساء بلديات من حزب الشعوب الديمقراطية واستبدالهم بآخرين، وتم لغاية الآن استبدال 47 رئيس بلدية من أصل 65 بلدية فاز بها حزب الشعوب الديمقراطية في انتخابات العام الماضي.

الرواية الرسمية لحملة الاعتقالات هذه، فهي مزاعم حكومية بتحميل حزب الشعوب الديمقراطية مسؤولية حالة شغب تطورت إلى عتف في مظاهرة مؤيدة لمدينة كوباني قبل ست سنوات حين تم مهاجمتها من قبل تنظيم داعش.

الا أن السبب الحقيقي لحملة الاعتقالات فهو ممارسة المزيد من التضييق على الحريات وبوجه خاص المساحة التي يتحرك فيها حزب الشعوب الديمقراطية.
وحزب الشعوب الديموقراطي هو ثاني أكبر كتلة للمعارضة في البرلمان التركي، وله قيادة مشتركة تتكون من بروين بولدان ومدحت سانجار.

وقال رئيس الحزب سانجار للصحافيين في أنقرة، إنّ “هذه العملية ليست اعتداء على حزب الشعوب الديموقراطي فحسب لكنّ على السياسة الديموقراطية والعزيمة لمحاربة الفاشية”.

وأكد سانجار إنّ “حزب الشعوب الديمقراطي ليس مسؤولاً عن احتجاجات 6-8 أكتوبر في كوباني”، وأضاف “على العكس، فإن السلطة الحاكمة هي المسؤولة من حيث موقفها من ما حدث في كوباني والهجمات على من يردون على هجمات تنظيم داعش”.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق