أخبارالشريط الإخباري

لمنع تحرك خلايا داعش على الحدود.. العراق ينشر كاميرات حرارية وقسد تقوم بحملة أمنية

ولاتي نيوز

شدّد رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، الجمعة، على ضرورة إنهاء ملف الحدود العراقية- السورية، في وقت تقوم فيه قوات سوريا الديمقراطية بحملة أمنية لملاحقة خلايا داعش في ريف دير الزور.

وتشكّل مساحات صحراوية حدودية مع العراق من محافظتي دير الزور والحسكة منافذ لتحرك خلايا داعش، تواجه كل من قوات سوريا الديمقراطية وحرس الحدود العراقي صعوبة في مراقبتها.

ونقلت وسائل إعلام عراقية عن المتحدث باسم العمليات المشتركة تحسين الخفاجي قوله: الآلية التي سيتم استخدامها تتضمن الشروع بإقامة أسيجة وكاميرات حرارية، مشيرا إلى وجود طفرة نوعية في الجهدين الأمني والاستخباري.

وأشار الخفاجي إلى تنسيق بين الحكومة العراقية وقسد بوساطة التحالف الدولي لمنع تسلل عناصر داعش وتحركهم بين سوريا والعراق

وكشف الخفاجي أنه ستتم المباشرة بتنفيذ الآلية المتعلقة ببناء الأسيجة ونصب الكاميرات الحرارية بعد أن تتم معرفة أسباب الخروقات الأمنية.

من جانبها، أطلقت قوات سوريا الديمقراطية بالتنسيق مع قوات التحالف الدولي لمحاربة “داعش”، عملية أمنية تستهدف خلايا “داعش” على الحدود السورية العراقية.

وتستهدف العملية الأمنية طرق يستخدمها عناصر التنظيم للتنقل وتهريب الأسلحة، التي تستهدف ضرب أمن واستقرار سكان شمال وشرق سوريا.
ولا تزال خلايا داعش تستخدم شبكة أنفاق للتنقل بين الأراضي السورية والعراقية، ما يشكل عقبة صعبة لضبط الحدود التي هي عبارة عن مساحات واسعة من البادية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى