الشريط الإخباريتقارير

أيّ منهاج تعليمي ستعتمده الإدارة الذاتية بعد الاتفاق الكردي- الكردي؟

ولاتي نيوز

نفت هيئة التربية والتعليم في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا، الأحد، أنباءَ تحدثت عن قيامها بإلغاء تدريس مناهجها والعودة إلى اعتماد مناهج النظام السوري في مدارسها.

تأتي هذه الأنباء في وقت يناقش فيه كل من المجلس الوطني الكردي، وأحزاب الوحدة الوطنية مسألة مشاركة أحزاب المجلس في الإدارة الذاتية، ومسألة التعليم.

مصدر قيادي في المجلس الوطني الكردي قال لـ”ولاتي نيوز” أنهم ناقشوا هذه المسائل مع أحزاب الوحدة الوطنية، وأضاف “أصرينا على المناصفة في المرحلة الانتقالية وهي عام كامل قبل الانتخابات”.

وأوضح المصدر “وبعد المناقشات ووجود جيش من الموظفين في الادارة اتفقنا على المناصفة في المؤسسات السيادية مثل المجلس التشريعي والتنفيذي والمجلس العام والداخلية”.

وبخصوص التعليم كشف المصدر أن أحزاب الوحدة الوطنية “اصرت على منهاجها ونحن طلبنا منهاج معترف والادارة قالت لن ندرس منهاج النظام فاقترحنا منهاج اليونسيف الذي يدرس في الرقة ودير الزور”. وأشار المصدر أن النقاشات مستمرة لغاية الآن.
ويخوض كل من المجلس الوطني الكردي وأحزاب الوحدة الوطنية، المرحلة الثانية من مفاوضات الاتفاق الكردي- الكردي وتتألف المرحلة الثانية من ثلاثة محاور هي المرجعية والإدارة والحماية.

وتم الاتفاق على المرجعية، ويبدو أن الاتفاق على الادارة لن يكون صعبا وقد يواجه مسألة منهاج الإدارة الذاتية اشكالية، في حين يبقى الموضوع الأمني والعسكري آخر المحاور وأصعبها.

يصعب الحديث عن إلغاء المنهاج الكردي حيث أن الإدارة الذاتية قطعت أشواطا عدة في تطويره وصرفت لأجله الكثير من الجهد والمال والوقت والكوادر، والاحتمال الأكثر قابلية للترجيح هو قيام الإدارة بدمج منهاجها مع منهاج اليونيسيف.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى