أخبارالشريط الإخباري

النظام السوري ينتقد تركيا والولايات المتحدة ويهاجم قسد

ولاتي نيوز

هاجم وليد المعلم وزير خارجية النظام السوري، الأحد، قوات سوريا الديمقراطية، واتهمها بالتآمر على وحدة سوريا.

جاء ذلك، خلال كلمة ألقاها المعلم، أمام الدورة الـ75 للجمعية العامة للأمم المتحدة والتي بثت عبر تقنية الفيديو.

وانتقد الوزير السوري قوات سوريا الديمقراطية، متهماً إياها بـ “التآمرٍ على وحدة سوريا وشعبها ونهبٍ لثرواتها”.

وزعم المعلم أن قسد قامت بـ”اعتقال وقتل المدنيين المناهضين لإجراءاتها في شمال شرق سوريا.. واغتيال عدد من رموز المنطقة”.

وقال المعلم أن بلاده لن تدخر جهداً لإنهاء الوجود التركي والأميركي في البلاد بالوسائل التي يكفلها القانون الدولي، واصفاً ذلك بأنه “احتلالٌ بكل ما يتضمنه ذلك من أبعاد قانونية”.

واتهم المعلم تركيا بتسهيل دخول عشرات آلاف “الإرهابيين الأجانب” إلى بلاده، وتابع أن “النظام التركي ما زال يقدم كل أشكال الدعم لجبهة النصرة وأخواتها من التنظيمات الإرهابية التي استباحت دماء السوريين ويمارس سياسة التتريك والتهجير القسري في الأراضي التي يحتلها في سوريا.. لا بل استخدم العقاب الجماعي بحق مليون مدني في مدينة الحسكة وعشرات القرى المجاورة لها بسبب رفضهم الاحتلال التركي وذلك عبر قطع المياه بشكل متعمد ومتكرر عنهم.. مع كل ما يحمله ذلك من صعوبات وخطر على حياة هؤلاء المدنيين وهذا ما يشكل في علم القانون جريمة ضد الإنسانية وجريمة حرب”.

وهاجم المعلم التحالف الدولي ضد داعش، بالقول: “نجدد إدانتنا كل الجرائم التي ارتكبها التحالف الدولي المزعوم منذ تدخله اللاشرعي واللا قانوني في سوريا بحق المواطنين السوريين في الجزيرة السورية ومنها سرقة النفط والثروات ومنع الفلاحين من تسويق القمح لمراكز الدولة السورية.. هذا ناهيك عن الاعتداء على حواجز الجيش العربي السوري والقرى وتدمير المنازل والبنى التحتية”.
يذكر أن النظام السوري كان قد هدد بضرب الأمن في مناطق الإدارة الذاتية في أعقاب توقيع الإدارة الذاتية لاتفاق نفطي مع شركة أمريكية لتحديث حقول النفط قبل أن يتم اغتيال بعض وجهاء العشائر أدت إلى حصول توتر أمني اتهمت فيه قسد النظام السوري بالمسؤولية عن اعتقال الوجهاء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى