الشريط الإخباريتقارير

بسبب كورونا.. بعض أهالي كوباني يفضّلون عدم إرسال أطفالهم إلى المدرسة

ولاتي نيوز _ شيرين تمو

تزامن افتتاح المدارس مع ازدياد انتشار فيروس كورونا في شمال وشرق سوريا، الأمر الذي شكّل تخوف لدى بعض الأهالي في كوباني لإرسال أولادهم إلى المدارس.

وكانت الإدارة الذاتية لشمال و شرق سوريا قد أعلنت عن افتتاح المدارس في السابع والعشرين من الشهر الجاري، دون اعتماد نظام جديد يعتمد على تقليل عدد الطلاب في الصفوف أو اعتماد نظام ثلاثة أفواج، إنما اقتصرت وسائل الوقاية من فيروس كورونا على النظافة الشخصية، الأمر الذي شكّل قلقا لدى بعض الأهالي لإرسال أولادهم إلى المدارس.

حمزة صالح نازح من ريف تل أبيض يسكن مدينة كوباني مع أولاده الستة، قال لـ”ولاتي نيوز” إنه امتنع عن إرسال أولاده إلى المدرسة هذا العام بسبب ازدياد حالات الإصابة في كوباني دون اتخاذ الإدارة أي إجراءات وقائية من المرض، مؤكدا ألتزامه وعائلته بالحجر المنزلي دون الاختلاط بالآخرين.

وأبدت وصال أحمد من أهالي مدينة كوباني قلقلها من إرسال أولادها الثلاثة إلى المدرسة، تخوفا من التقاط الفيروس. وترى أن الأهالي لا يعيرون أي اهتمام بهذا الوباء، وأنهم يمارسون حياتهم بشكلها الاعتيادي .
ومن جانبه قال خالد الجرادة عضو الإدارة العامة في مدارس كوباني لـ”ولاتي نيوز “أن خطة تقسيم الطلاب تمت دراستها من قبل الإدارة، إلا أنهم واجهوا صعوبات في تطبيقها تتعلق بنقص الكوادر التدريسية.
وناشد المسؤول الأهالي اتباع وسائل النظافة الشخصية لأولادهم عبر ارتداء الكمامات والقفازات، مشيرا أنهم سيتبعون وسائل التعقيم في المدارس.
ويبلغ عدد الطلاب في إقليم الفرات/ ٦٤٢٥٨/ موزعين على / ٥٨٢ / مدرسة بإشراف / ٣٥٤٥ / مدرسة ومدرسة بحسب هيئة التربية في إقليم الفرات.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق