الشريط الإخباريتقارير

قامشلو.. أحزاب وقوى سياسية ترد على تصريحات النظام السوري

ولاتي نيوز- هورين حسن

أصدرت مجموعة من القوى والأحزاب السياسية في شمال وشرق سوريا، الثلاثاء، بياناً إلى الرأي العام رداً على تصريحات وزير خارجية النظام السوري وليد المعلم وسياسات الدولة التركية في شمال كردستان.

وعقدت القوى والأحزاب السياسية، الثلاثاء، مؤتمرا صحفيا بحضور وسائل الإعلام في مبنى المحطة بمدينة قامشلو.

وأوضحت بيان داؤود عضو حزب الجمهوري الكردستاني لـ”ولاتي نيوز”: تم عقد هذا المؤتمر للردعلى تصريحات وزير خارجية الحكومة السورية وليد المعلم وانتهاكات الدولة التركية بحق الكرد في شمال كردستان” مؤكدة أن النظام السوري والدولة التركية وجهان لعملة واحدة في ممارساتهم وانتهاكاتهم المستمرة للشعب الكردي في مدينة عفرين وسري كانيه وكري سبي.

وأشارت داؤود أن النظام السوري يحاول الرجوع إلى ماقبل 2011 أي قبل الثورة السورية وهذا مايرفضه أحزاب شمال وشرق سوريا جملة وتفصيلا ولاسيما بعد استشهاد حوالي 11000شهيد في محاولة ردع الارهاب وتحرير أرضيها و في سبيل الحصول جميع مكونات شمال وشرق سوريا على كرامتها وعزتها.

من جهته، عدنان عزو رئيس المكتب القانوني لحزب المحافظين الديمقراطي قال لـ”ولاتي نيوز”: عقد المؤتمر بسبب تصاعد وتيرة هجمات الدولة التركية في جنوب وشمال كردستان وتهديداتها المستمرة لشمال وشرق سوريا معتبراً أن هذه الهجمات ممنهجة بحق كافة الشعوب واتباعها سياسة التغير الديمغرافي والتطهير العرقي”.

كما رأى عزو أن تصريحات وليد المعلم الأخيرة بعيدة كل البعد عن أي حل سياسي في سوريا وإنكارها للمشروع الديمقراطي في شمال وشرق سوريا يؤدي الى إطالة آمد الثورة السورية.

عزو ناشد المجتمع الدولي والمنظمات الإنسانية والحقوقية لتكون لها بصمة حقيقة في سبيل خروج سوريا من المحنة الحالية وكذلك مسؤولية سوريا القانونية لحماية حدودها من انتهاكات الدولة التركية.

من جانبه، لفت علي السعد عضو المكتب السياسي بهيئة التنسيق الوطنية- حركة التغير الديمقراطي لـ”ولاتي نيوز”: أن أحزاب شمال وشرق سوريا لديهم حل لمشروع على كامل الجغرافية السورية وأصحاب مشروع ديمقراطي سوري وهذه الأحزاب هي من ساهمت في تحرير كامل مناطق شمال وشرق سوريا من داعش وحافظت على السيادة السورية.

ونوه السعد أن وزير خارجية النظام يتحدث بلغة التخوين وهذه اللغة في الاعلام غير صحيحة ومقبول وكذلك النظام السوري غير جاهز للحل السياسي عملياً بل يصر على الحل العسكري.

واعتبر السعد أن الدولة التركية دولة مارقة أشعلت مناطق سوريا وليبيا واليونان وشرق البحر البيض المتوسط مروراً بالعراق وأخيراً في أذربيجان وهذا يدل أن الدولة التركية دولة توسعية تحاول استعادة الدولة العثمانية.

والأحزاب السياسية الموقعة على هذا البيان هي

هيئة التنسيق الوطنية – حركة التغيير الديمقراطي

حزب الاتحاد الديمقراطي الكردستاني

–الاتحاد الليبرالي الكرد ستاني

حزب الشيوعي الكردستاني

البارتي الديمقراطي الكردستاني -سوريا

الحزب الديمقراطي الكردي السوري

الحزب اليساري الكردي في سوريا

الجزب اليساري الديمقراطي الكردي في سوريا

حزب التجمع الوطني الكردستاني

جزب التغيير الديمقراطي الكردستاني

حركة التجديد الكردستاني

اتحاد الشغيلة الكردستاني

الهيئة الوطنية العربية

حزب الحداثة والديمقراطية لسوريا

حزب الخضر الكردستاني

حزب الوفاق الديمقراطي

حركة الاصلاح – سوريا

الحزب الديمقراطي الكردي في سوريا (البارتي )

الحزب الآشوري الديمقراطي

جزب التأخي الكوردستاني

حزب روج الديمقراطي الكردي في سوريا

الاتحاد الوطني الحر – روجافا

حركة المجتمع الديمقراطي

مؤتمر ستار

حزب المحافظين الديمقراطي

حزب النضال الديمقراطي

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق