الشريط الإخباريتقارير

بإمكانات ذاتية.. هيئة التربية والتعليم تفتتح سبعة صفوف تعليمية في مخيم “واشو كاني”

ولاتي نيوز- هورين حسن

افتتحت هيئة التربية والتعليم في الإدارة الذاتية التابعة لشمال وشرق سوريا مدرسة في مخيم واشو كاني التابع لمدينة الحسكة، لتعليم نحو ألفي طالب وطالبة من مختلف المراحل.

وتم الافتتاح قبل أيام بالتزامن مع بدء العام الدراسي الجديد، وتتألف المدرسة من سبعة صفوف، بغية الاهتمام بالعملية التربوية ولتفادي الانقطاع المستمر عن الدراسة وخاصة في المخيمات.

وقال محمد حاجو المتحدث باسم سير العملية التربوية في مخيم واشو كاني لـ “ولاتي نيوز”: استقبل العام الدراسي الجديد 2020-2021م في المخيم بافتتاح مدرسة(واشو كاني) لطلاب المخيم بمراحله الثلاث الابتدائية والإعدادية والثانوية”.

وأوضح حاجو أن المدرسة بناء مسبق الصنع(كرافانات) لسبعة صفوف تعليمية لكافة المراحل الدراسية مضيفاً أن عدد الطلاب بلغ من الصف الأول إلى الثالث الثانوي حوالي (1789 ) طالب وطالبة ومازال عدد الطلاب في تزايد.

أما بالنسبة للكادرالتدريسي للمدرسة، أشار حاجو أنهم جميعهم من نازحي مدينة سري كاني مع وجود عدد منهم مقيمين في المخيم مع عوائلهم مؤكدا أنه سيدرس في المدرسة المنهاج المقرر من قبل الإدارة الذاتية وباللغتين العربية والكردية.

وأشار حاجو أن المدرسة تفتح أبوابها في الساعة الثامنة صباحاً وتغلق في الساعة الرابعة عصراُ وبتقسيم الساعات للصفوف كالتالي :

من الصف الأول حتى الصف الثالث :من الساعة الثامنة لغاية الساعة العاشرة صباحاً

ومن الصف الرابع حتى الصف السادس : من الساعة العشرة صباحاً ولغاية الواحدة ظهراً

ومن الصف الأول الإعدادي وحتى الصف الثالث الثانوي : من الساعة الواحدة ظهرا لغاية الساعة الرابعة عصراً

ونوه حاجو منعاً لتفشي كوفيد -19 تم أخذ جميع التدابير الوقائية و الاجراءات الاحترازية للطلاب والقائمين على العملية التعليمية من تطبيق مبدأ التباعد الاجتماعي بين الطلاب والحرص على موضوع النظافة الشخصية من غسل الأيادي وارتداء الكمامات في بداية كل حصة درسية واتباع النصائح للوقاية من هذا المرض وجميع الأمراض الاخرى.

حاجو تحدث عن الصعوبات التي تعترض سير العملية التعليمية في المخيم هي نقص في القرطاسية واللوازم المدرسية للطلاب تزامناً مع الإمكانات المادية الضعيفة لذوي الطلاب في المخيم وعدم توفر الوسائل التعليمية والاكتظاظ المتزايد للطلاب حوالي سبعين طالب في الصف الواحد يتطلب بناء أكبر من سبعة صفوف.

حاجو ناشد المنظمات الإنسانية والدولية بضرورة اتخاذ خطوات جدية وحازمة والتدخل السريع للنهوض بالعجلة التربوية في المخيم من جديد وتأمين أبسط مقومات العملية التعليمية.

إبان احتلال مدينة سري كاني من قبل الدولة التركية والفصائل المسلحة التابعة لها في تشرين الأول من العام المنصرم أقامت الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا مخيم واشو كاني في بلدة التوينة والتي تبعد حوالي 12 كم عن مدينة الحسكة ويقطن في المخيم حوالي (12000) من نازحو مدينة سري كاني وكري سبي والقرى المحيطة بها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى