الشريط الإخباريتقارير

بلدية ديرك تتجاهل مطالب الأهالي للحفاظ على سلامتهم وتحرق “الزبالة”

ولاتي نيوز

لم تستجب بلدية ديرك لدعوات أهالي منطقة “كوجرات” بعدم إحراق الزبالة في مكب رودكو الخاص بـ”زبالة” مدينة ديرك، واتباع الأساليب الصحية في طمر النفايات.
وكانت شبكة “ولاتي نيوز” قد نقلت أكثر من مرة مطالب أهالي منطقة “كوجرات” بنقل المكب من منطقتهم كونها أصبحت وفق ما أفاده لـ”ولاتي نيوز” مستنقعا للمخلفات النفطية ومكب زبالة لمدينة ديرك.
أهالي كوجرات يطالبون بلدية ديرك بضرورة الاستجابة لمطالبهم بعدم حرق “الزبالة” وتخصيص مكب آخر لنقل “زبالة” مدينة ديرك.

وتلفظ النفايات التي يتم حرقها في مكب نفايات رودكو الذي يقع على الطريق العمومي الرابط بين قرية خانة سري ومعبر سيمالكا بمنطقة ديرك، دخانا كثيفا يحجب الرؤية عن السائقين وبوجه خاص ليلاً.
وتقوم بلدية ديرك، بشكل يومي، بنقل أطنان من “الزبالة” من حاويات النفايات في مدينة ديرك لتقوم برميه على طريق يمر فيه الالاف من السيارات المدنية والاف سيارات الشحن التجارية التي تأتي من معبري سيمالكا والوليد.
وبعد إكمال عملية النقل كل يوم تقوم البلدية بحرق “الزبالة”، لتغطي الأدخنة سماء المنطقة، وتحجب الرؤية عن السائقين وبوجه خاص خلال ساعات الليل، ما يعرضهم الى خطر وقوع الحوادث.

أ ع، مواطن من أهالي قرية “كري رش” التي لا تبعد سوى مئات الأمتار عن المكب، قال لـ”ولاتي نيوز”: لقد اعترضنا نحنا وأهالي المنطقة على نقل زبالة ديرك ولكن لم يستجب أحد لمطالبنا، وعدونا باتباع الأساليب الصحية وردم النفايات، ولكنهم الان يقومون بحرق الزبالة”.
مواطن آخر من قرية ميركا ميرا، أعرب لـ” ولاتي نيوز” عن اسفه من الطريقة التي تعامل بها ديرك أهالي المنطقة مشيرا أن اتجاه الرياح يلعب دورا في وصول الادخنة إلى أماكن مختلفة ولكل قرية حظها حسب اتجاه الرياح.
المواطن عبّر عن رفضه تجاهل بلدية ديرك لحقوقهم في التمتع ببيئة سليمة بقوله: ” سأقوم اليوم بوضع زبالتي أمام منزل رئيس بلدية ديرك، هل سيعجبه الأمر؟”.
أهالي منطقة “كوجرات” والقرى المحيطة بالطريق المؤدي لمعبر سيمالكا، عبّروا عن رفضهم أكثر من مرة، من نقل زبالة مناطق أخرى لمنطقتهم، هم يقولون بأن: “منطقتهم تحولت خلال السنوات القليلة الماضية إلى حاوية للنفايات العضوية والنفطية”، فهل ثمّة من يستجيب لشكواهم؟

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق