الشريط الإخباريتقارير

زركان.. خطوات لاستئناف العملية التربوية وسط مخاطر أمنية

ولاتي نيوز- علاء الحربي

تستقبل ناحية زركان العام الدراسي الجديد وسط مخاوف تنتاب الأهالي في الناحية وريفها بسبب تمركز الفصائل المسلحة الموالية لأنقرة على تخوم الناحية.

حيث وبعد توقف دام قرابة العام على العملية التعليمية في ناحيتي زركان وتل تمر وريفهما، تعود عجلة التعليم إلى الدوران من جديد بعد قرار هيئة التربية والتعليم في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا باستئناف العملية التعليمية وسط مخاوف انتشار فايروس كورونا من جهة وانتشار الفصائل المسلحة بالقرب من الناحيتين من جهة أخرى.

وينتاب الكثير من الأهالي شعور الخوف على سلامة أطفالهم وبناتهم أثناء ذهابهم ورجوعهم من وإلى المدارس بسبب تدهور الأوضاع الأمنية في الأونة الأخيرة.

يقول أبو شيار وهو من أهالي ناحية زركان بأنهم لا يستطيعون إرسال أبنائهم إلى بعض المدارس ضمن ناحية زركان (أبوراسين) وخاصة القسم الغربي إذ دائماً ما تتعرض المدارس لرشقات عشوائية بالأسلحة وبشكل متعمد من طرف الفصائل المسلحة التابعة للاحتلال التركي و المتمركزة بالقرب من الناحية.

ويطالب أبو شيار بابعاد تلك الفصائل المسلحة عن ناحية زركان حتى يتمكن الطلبة من الذهاب إلى المدارس ومتابعة تعليمهم.

وتسبّبت الفصائل المسلحة التابعة للاحتلال بتعطيل العملية التعليمية وخروج الكثير من المدارس عن الخدمة في الريف الغربي والجنوب لناحية زركان ومدارس القرى المتاخمة والقريب من خطوط التماس.

سلمان برو الرئيس المشترك لإدارة مدارس ناحية زركان وريفها أوضح لـ”ولاتي نيوز” بأن أكثر من 40 مدرسة خرجت عن الخدمة بسبب سيطرة الفصائل المسلحة الموالية لأنقرة عليها إثر اقتحامها للقرى بعد احتلال مدينة سري كانيه.

وأكد برو بأنه سيتم افتتاح 40 مدرسة في الناحية وريفها مجهزة بكافة المستلزمات المدرسية مشيرا بأن ما يزيد عن 8600 طالب سيرتادون المدارس هذا العام وسط الإجراءات الاحترازية لمنع انتشار فايروس كورونا وتطبيق آلية التباعد الإجتماعي بين الطلبة

ونوه برو بأن سيتم افتتاح مدارس بديلة للطلبة الذين وقعت قراهم ومدارسهم بالقرب من خطوط التماس خوفاً على حياة الطلبة ولتلافي تعطيل العملية التعليمية في القرى القريبة من خطوط التماس.

وبين برو بأنهم الآن بصدد تأمين مواصلات للمعلمين المقيمين في مراكز الإيواء والمخيمات في مدينة الحسكة لتسهيل سير العملية التعليمية وتغطية كافة المدارس بالكادر التعليمي على حد قوله.

وفي سياق متصل وبمناسبة البدء بالعام الدراسي لعام 2020 – 2021 وانتشار فيروس كورونا في العالم ،وبعد استلام مواد خاصة بالتعقيم من لجنة البلديات بمقاطعة الحسكة التابع للإدارة الذاتية بإقليم الجزيرة ،قام مكتب البيئة في بلدية الشعب بزركان بحملة تعقيم لكافة مدارس الناحية.

ويذكر بأنه بعد الإنتهاء من تعقيم مدارس ناحية زركان سوف يتم تعقيم كافة المدارس في القرى التابعة لناحية زركان.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق