أخبارالشريط الإخباري

بغداد وأربيل تتفقان على إدارة مشتركة في شنكال.. وواشنطن ترحّب بالاتفاق

ولاتي نيوز

أعلنت كل من بغداد واربيل، الجمعة، تطبيع الأوضاع في منطقة شنكال، في خطوة رسمية اولى لتحقيق الاستقرار فيها منذ تحريرها من تنظيم داعش قبل خمس سنوات.

ويقضي الاتفاق بين الطرفين على تشكيل إدارة مشتركة بالتعاون بين الحكومة الاتحادية وإقليم كردستان وإلغاء الترتيبات التي وضعت بعد عام 2017.
كما ويقضي تكليف الشرطة الاتحادية بتولي مهام الأمن في المنطقة بالتعاون مع إقليم كردستان، وتعاون الطرفين لإعادة إعمار المنطقة بعد تعرض أكثر من ثلثيها للدمار بسبب احتلال من تنظيم داعش في اغسطس 2014.

الاتفاق بين بغداد وأربيل لاقى ترحيبا أمميا وقالت ممثلة الأمين العام للأمم المتحدة جينين بلاسخارت التي حضرت مراسم توقيع الاتفاق، إنه “يوم تاريخي لسنجار بعد المجازر التي عاشها أبناؤها على يد عصابات داعش، والمصاعب التي عانوا منها بعد طرد داعش”.
وأضافت “إنها بداية حقيقية لعودة النازحين إلى مناطقهم، وإن الأمم المتحدة مستعدة لدعم الاستقرار في هذه المنطقة”.
من جانبها، رحبت السفارة الأميركية في بغداد بالاتفاق الذي توصلت إليه بغداد وأربيل، وهنأت الحكومة العراقية وحكومة إقليم كردستان على التوصل إلى اتفاق تعاون مشترك في شنكال.

وقالت “نتطلع إلى تنفيذه بالكامل ونأمل أن يؤدي هذا الاتفاق إلى أمن واستقرار دائم للشعب العراقي في شمال العراق”.

وشنكال منطقة في جنوب غربي إقليم كردستان لها خصوصية دينية، حيث يدين معظم سكانها بالديانة الإيزيدية، تعاني من عدم الاستقرار نتيجة تصارع عدد من القوى لتثبيت نفوذها فيه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى