الشريط الإخباريتقارير

عفرين.. كيف يستولي “العمشات” على موسم الزيت في ناحية شيه؟

ولاتي نيوز- مصطفى شيخو

يستولي فصيل “السليمان شاه” المعروف بـ”العمشات” التابكك، الذي يسيطر على بلدة شيه “شيخ الحديد” على موسم زيت الزيتون فيها من خلال فرض مجموعة من الضرائب الهدف منها الاستيلاء على المحصول.

ويجبر الفصيل المسلح المزارعين في الناحية على شراء تنكات الزيت الفارغة منهم حصريا وبمبلغ 3500 لكل تنكة، في حين انها تباع في المناطق الأخرى بما يقل عن ألفي ليرة.

الإجبار جاء من خلال منع أي تاجر من استيراد تنكات الزيت الفارغة إلى أسواق البلدة، كما يتم منع مرور أي شحنات لتنكات الزيت الفارغة، من الوصول إلى البلدة.

الإجراء المفروض بحق مزارعي شيه من قبل فصيل العمشات هو واحد من جملة من الاجراءات التي يقوم بها الفصيل لنهب محصول الزيتون.
ويُلزم الفصيل أيضا المزارعين بدفع ضريبة تقدر بنحو7 دولارات على كل شجرة حاملة “مثمرة”، قبل السماح بجنيها.

كما يفرض الفصيل أيضا ضرائب على إنتاج المعاصر حيث يشرف عناصر الفصيل على عمل المعاصر ويتم فرض ضريبة تقدر بـ15% يدفعها كل مزارع للفصيل.

وبذلك يدفع المزارع 30٪ من محصول الزيت حيث يدفع أيضا نسبة 15% من إنتاج الزيت لصاحب المعصرة لقاء تحويل الزيتون إلى زيت، قبل البدء بحساب الخسائر من عمليات رش الأدوية والأسمدة والعمال والنقليات وغير ذلك.

وعدد المعاصر في منطقة عفرين حوالي 250 معصرة أغلبها تحت سيطرة الفصائل، وعدد أشجار الزيتون 18 مليون شجرة وفي ناحية شيخ الحديد تتراوح بين 200 إلى 250 الف شجرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى