أخبارالشريط الإخباري

موالون للحشد الشعبي يتهجمون على مقرّ الديمقراطي الكردستاني ويحرقون علم كردستان

ولاتي نيوز

قام موالون للحشد الشعبي، السبت، بالتهجُّم على مكتب الحزب الديمقراطي الكردستاني في بغداد وإحراقه قبل إحراق علم كردستان أمامه.

وجاء إحراق مكتب الديمقراطي الكردستاني على خلفية تشنج حصل بين إقليم كردستان وميليشيات الحشد الشعبي بعد قيام الميليشيا باستهداف قاعدة أمريكية في محيط مدينة أربيل.

وكان القيادي في الديمقراطي الكردستاني هشيار زيباري طالب في تصريح سابق بإخلاء المنطقة الخضراء من ميليشيا الحشد الشعبي.

ورفع المتهجمون صور قاسم سليماني قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني والقيادي الشيعي أبو مهدي المهندس، اللذان قُتلا في غارة أمريكية.

كتلة الديمقراطي الكردستاني في البرلمان العراقي أدانت، في بيان، إحراق علم كردستان و الاعتداء على مقر الديمقراطي.

وقال البيان أن “الإساءة لعلم كوردستان وحرقه وتمزيقه هو مساس بكل شعب كوردستان واعتداء غير مقبول على مقدساته، وسوف يحدث هذا الفعل الشنيع شرخاً مجتمعياً ويزيد من عمق الخلاف، الذي نحن بغنى عنه اليوم في العراق، وفي هذا الظرف الحساس”.

وطالبت الكتلة الحكومة العراقية “بفتح تحقيق جدي حول هذا العمل التخريبي الذي قامت به مجموعة خارجة على القانون ومحاسبة المعتدين ومن يقف وراءهم”.

وشددت “على قيم التعايش السلمي والحفاظ على السلم الأهلي، وإلا فإن العملية السياسية برمتها أمام اختبار وجودي، فإما أن نكون مع منطق الدولة والقانون، أو منطق اللادولة والفوضى والانفلات، ولات حين مندم”.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق