الشريط الإخباريتقارير

إدانة أمريكية وأممية لإحراق علم كردستان وبارزاني يحذّر من استهداف التعايش السلمي

ولاتي نيوز

أدانت وزارة الخارجية الأمريكية، في بيان، الأحد، اقتحام مقر فرع الحزب الديمقراطي الكردستاني في بغداد وإحراقه.

وقال البيان”ندين بشدة مهاجمة فرع الحزب الديمقراطي الكردستاني من قبل مجاميع تابعة للحشد الشعبي”.

ودعا البيان إلى ضرورة أن تتمكن الأطراف السياسية من البدء بالحوارات البناءة “بعيداً عن تهديداً الفصائل والعصابات المسلحة”.

وأكّد البيان إن “هذه الأنشطة المزعزعة للاستقرار والتي تمارسها المجاميع المقربة من إيران خارج سلطة الحكومة العراقية، تثير مشاكل إثنية وطائفية”.

من جانبها، أعربت بعثة الأمم المتحدة في العراق “يونامي”، عن “قلقها البالغ” حيال حرق علم كردستان والاعتداء على مكاتب الحزب الديمقراطي الكردستاني في بغداد.

وقالت البعثة في تغريدة على تويتر: “نعرب عن قلقنا البالغ إزاء حرق علم إقليم كردستان والاعتداء على مكاتب الحزب الديمقراطي الكردستاني في بغداد اليوم”.

وأكد البيان بالقول: “يجب إدانة أعمال العنف والترهيب” داعيا العراقيين إلى “الوحدة والاستقرار والحوار لمعالجة مشاكله العديدة”.

إقليم كردستان من جهته، لم يتّخذ موقفا متشددا من مسألة إحراق مكتبه ولكنه حذّر من انحدار البيان إلى الأزمات الأهلية داعيا الى ان تتدخل المؤسسات القضائية في بيان الحقائق.

وقال بيان صدر عن رئيس إقليم كردستان نيجرفان بارزاني: “إننا ندين تلك الهجمة ونعدها عملاً تخريبياً، لأن مهاجمة مقر حزب كان من القوى الرئيسة التي أسهمت في إسقاط الدكتاتورية في العراق، هي بالتالي هجوم على التاريخ النضالي المشترك للكرد والقوى العراقية الثائرة للقضاء على الظلم والدكتاتورية”.

وأكد بارزاني إلى أن “مهاجمة مقر الحزب، هي مهاجمة للتعايش السلمي وتقويض للسلم المجتمعي والسياسي، ولا تتفق مع مبادئ الدستور والديمقراطية وحقوق الإنسان”.

ودعا رئيس إقليم كردستان “جميع الأطراف إلى التعامل بهدوء مع هذه الحادثة، وأن تباشر المؤسسات المعنية في الحكومة العراقية بالتحقيقات والإجراءات القانونية بصورة جدية وبسرعة وتقدم المخربين للقانون”.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق