الشريط الإخباريتقارير

التوتر الأمني على تخوم زركان وتل تمر يفاقم سوء الأوضاع المعيشية

ولاتي نيوز- علاء الحربي

شهدت ناحية زركان وريفها ارتفاعاً سريعاً لأسعار المواد الغذائية في ظل تردي الوضع الاقتصادي في ناحية زركان (أبوراسين) وريفها.

ويشتكي الأهالي من ارتفاع أسعار المواد الأساسية واللحوم والخضار الأمر الذي زاد من معاناتهم اليومية في ظل القصف المستمر للفصائل المسلحة للمنطقة وريفها.

تؤكد أم محمد لـ”ولاتي نيوز” وهي من قاطنات بلدة زركان بأنهم يجدون صعوبة في تأمين متطلباتهم من مواد أساسية غذائية.

وأشارت بأن أسعار اللحوم والخضار تكاد تتساوى من حيث البيع والشراء والكثير منا لا يستطيع تحمل ذلك.

وأضافت “كنا نعتمد على تموين الخضار وغيرها من مواد من قوت أراضينا الزراعية أما الآن فنحن بصدد شراء كل شي من السوق مباشرة وهذا زاد من مصاريفنا اليومية في ظل انحسار زراعة الأراضي بسبب تدهور الأوضاع الأمنية في المنطقة”.

وتعتمد مجتمعات ناحية زركان على الإنتاج المحلي الذاتي بنسبة كبيرة لتأمين متطلباتهم وحاجياتهم من مؤونة وغير ذلك من المواد الأساسية ولكن ذلك بات مستحيلاً في ظل تمركز الفصائل المسلحة الموالية لأنقرة على تخوم الناحية والتي عطلت عجلة الحياة.

وبلغت مساحة الأراضي الزراعية المزروعة بالخضار الصيفية ما يزيد عن ٣ آلاف دونم بحسب لجنة الزراعة في ناحية زركان وريفها والتي تعتبر مصدر دخل للكثير من العوائل.

ويذكر بأن ناحيتي زركان وتل تمر تشهدان منذ ما يزيد عن العام تدهوراً للأوضاع الأمنية بسبب تمركز الفصائل المسلحة على تخوم هذين الناحيتين مما أدى إلى نزوح مئات العائلات عن الناحيتين هرباً من بطش وقذائف الفصائل المسلحة التابعة للاحتلال التركي.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق