الشريط الإخباريتقارير

سري كانيه.. مداهمات ونهب لأملاك الأهالي

ولاتي نيوز- علاء الحربي

داهم عناصر فرقة “السلطان مراد” قريتي “تل ذياب ومجيبرة”، خلال الليلتين الماضيتين، واقتحموا منازل الأهالي بداعي تعاملهم مع قوات سوريا الديمقراطية.

وقام عناصر الفصيل الموالي لأنقرة بسرقة محتويات المنازل التي تم مداهمتها، واعتقلوا عددا من المدنيين.

ونتيجة المداهمة أصيب المدعو موسى اليتم برصاصة في الرأس استقرت في منطقة الفك من الرأس أسعف على إثرها إلى المشفى وذلك خلال محاولة الجيش الوطني اعتقاله إثر مداهمة قرية تل ذياب منتصف الليل الماضي.

وتشهد مدينة سري كانيه وريفها عدم استقرار أمني وتوتر دائم يشكل السلب والنهب جوهر أسبابه، حيث تخلق الفصائل المسلحة أجواء أمنية تسمح له بنهب أملاك الأهالي.

ودارت الأربعاء اشتباكات بالأسلحة الثقيلة بين صفوف عناصر فرقة السلطان المراد المتمركزة وسط مدينة سري كانيه نتيجة لخلافات لتوزيع النفوذ والسرقات.

ومن جانب آخر وفي محاور جبهات القتال في ناحية زركان وبحسب ما أفادته مصادر محلية لـ”ولاتي نيوز” فإن 8 عسكريين تابعين لما يسمى بالجيش الوطني قد أعلنوا انشقاقهم عن الفصائل المسلحة الموالية لأنقرة وسلموا أنسفهم لقوات سوريا الديمقراطية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى